اخر الاخبار
تابعونا

ليلة الثلاثاء : ارتفاع بأسعار الوقود

تاريخ النشر: 2020-11-29 14:08:59
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.2174
ليرة لبناني 10 - 0.0227
دينار اردني - 4.8316
فرنك سويسري - 3.5116
كرون سويدي - 0.3553
راوند افريقي - 0.2285
كرون نرويجي - 0.3705
كرون دينيماركي - 0.5028
دولار كندي - 2.5747
دولار استرالي - 2.2975
اليورو - 3.7575
ين ياباني 100 - 3.1166
جنيه استرليني - 4.4293
دولار امريكي - 3.426
استفتاء

البرغوثي:المفاوضات وفرت للإحتلال غطاء للإعتداء بالقدس

"ان ما يحدث في الفترة الاخيرة في المسجد الاقصى هو  تكثيف للاقتحامات لحرمة المسجد الاقصى بغية فرض واقع جديد في القدس وفي اماكنها المقدسة وفي المسجد الاقصى تحديدا , وهذا ما نرفضه , فالمسجد الاقصى اسلامي ".


هذا ما قاله المفتي العام للقدس والديار الفلسطينية الشيخ محمد أحمد حسين في حديث خاص بالصنارة ن امس الخميس تعقيبا على التصعيد الحاصل في مدينة القدس ورحاب المسجد الاقصى من هجمات واقتحامات متكررة تحت حراسة شرطة وامنية من قبل المستوطنين والمتدينين اليهود.


وكان اهالي القدس والبلاد عامة اعتبروا تكثيف هذه الاقتحامات لحرمة المسجد الاقصى عدوانًا صارخًا , وزيارات استفزازية من شأنها اشعال الأجواء في المسجد الاقصى المبارك ومدينة القدس وجر المواطنين الى رد فعلي عنيف وبالتالي اعطاء قوات الامن والشرطة الشرعية بمجابهة المواطنين بالغاز المسيل للدموع والرصاص المطاطي واعتقال الشبان وخاصة المرابطين منهم في المسجد الاقصى.


وردا على سؤال مراسلنا حول الهدف من تكرار هذه الاقتحامات المستفزة قال سماحة المفتي:"عدوان صارخ يستهدف تهويد المدينة المقدسة واماكنها المقدسة , ولكننا لن نرضى ولن نسمح بذلك ابدًا ".


وأنهى فضيلة الشيخ محمد أحمد حسين:" على المجتمع الدولي الزام هذه السلطة الاحتلالية بالالتزام بالحقوق الدولية , وعدم انتهاكها "..



من جهة ثانية أكد النائب في المجلس التشريعي الفلسطيني د.مصطفى البرغوثي ان المفاوضات مع الاحتلال وفرت غطاء لهذا الاحتلال لممارسة عدوانه بحق الأقصى والمقدسات، وقتل المواطنين والاعتداء على أراضيهم وممتلكاتهم.


وأضاف في حديث ل"الصنارة "  إن ما يجري من انتهاكات من قبل الاحتلال والذي تصاعد في الفترة الأخيرة أمر لم يعد ممكنا السكوت عليه، وأشاد بالمقاومة الشعبية التي يقوم بها الشعب الفلسطيني، مطالبا بتعزيزها وحمايتها، ومؤكدا أن تفعيل المقاومة الشعبية إضافة إلى بناء استراتيجية وطنية موحدة، هو حاجة ملحة مع ضرورة وقف المفاوضات العبثية التي لا تجلب إلا الكوارث.


وشدد على أن ما جرى في المسجد الأقصى استفزاز خطير يتطلب ردا صارما من الشعب الفلسطيني، منوها إلى أن هذا الاعتداء السافر على المقدسات هو ثمرة من ثمار المفاوضات التي تجري مع الاحتلال.


وأشار إلى أن الشعب الفلسطيني يتعرض في هذه الفترة إلى حرب ممنهجة تتصاعد يوما بعد يوم مما يحتم على السلطة الفلسطينية التوجه الفوري للانضمام لمحكمة الجنايات الدولية ومطالبتها بمحاسبة الاحتلال على جرائمه.


وطالب البرغوثي المفاوض الفلسطيني بأن يترك رهانه على المفاوضات ويعود للرهان على شعبه من خلال الوحدة الوطنية والاستراتيجية الوطنية الموحدة والمقاومة متعددة الأشكال والتي يأتي من ضمنها تفعيل أدوات المقاطعة للاحتلال في الخارج.


>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة