هذا هو الراتب الخيالي الذي تتقاضاه السكرتيرة العامة لنقابة المعلمين

في الوقت الذي تناضل فيه السكرتيرة العامة لنقابة المعلمين "يافا بن دافيد"، لأجل المعلمين والطواقم التدريسية، وتحسين اجورهم، كشف اليوم عن الراتب الباهظ الذي تتلقاه "يافا بن دافيد" بشكلٍ شهريّ.

وتحاول نقابة المعلمين عدم الكشف عن أجور الموظفين الكبار فيها، والذين يتقلدون مناصب ادارية كبيرة، والذين يتلقون رواتب عالية.

ويخوض المعلمون بشكلٍ عام، كل عام، نضالات واحتجاجات، خاصة المعلمون المبتدؤون، لتحسين ظروف عملهم، وتحسين اجورهم وساعات عملهم، حيث ينوهون انهم لا يتلقون رواتب تسد احتياجاتهم وتكفي مصاريف امورهم اليومية وعائلاتهم.

وقالت يافا بن دافيد، موجة كلامها للمعلمين، انها ستحدث فوضى، في الأول من شهر سبتمبر، وهو الموعد الذي تفتتح من خلاله المدارس ابوابها، لاستقبال الطلبة من مختلف الطبقات، اذا لم تنفذ مطالبها، وشروطها التي طالبت بها من الحكومة، والتي تهدف الى تحسين اجور المعلمين.

ووجهت هذا الكلام الى المعلمين قبيل خروجهم الى العطلة الصيفية، وبدء اجازتهم، كما هددت بإعلان اضراب، بداية العام الدراسي.

وقالت: "نضال المعلمين يجب ان يبقى على جدول اعمال الحكومة، ويجب توعية الرأي العام لقضية المعلمين، والضغط على الجهات المسؤولة لتحقيق مطالب المعلمين".

وكشف موقع "معاريف" ان السكرتيرة العامة تتلقى اضعاف الراتب الذي يتلقاه المعلمون، ويبلغ قرابة 90 الف شيكل شهريًا، يشمل اجرة الموظف بدرجة ادارية.


>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة