هدم 80 منزلًا في القدس وإبعاد 797 فلسطينيًا خلال 6 أشهر

قال مركز معلومات وادي حلوة إن القوات الإسرائيلية قتلت أربعة فلسطينيين في مدينة القدس، واعتقلت 1896 آخرين، خلال النصف الأول من العام 2022.

وسجل المركز في تقرير أصدره يوم السبت، 797 قرار إبعاد خلال النصف الأول من العام الجاري، منها 387 قرار إبعاد عن البلدة القديمة، 375 قرار إبعاد عن المسجد الأقصى المبارك، 15 قرار إبعاد عن مدينة القدس، وقراري إبعاد عن الضفة الغربية المحتلة "منع دخول".

وأشار إلى أن 55 قرار إبعاد صدر بحق سيدات وفتيات، لافتًا إلى أن السلطات الاسرائيلية أصدرت مئات قرارات الإبعاد للاعتقالات الميدانية "إبعاد عن مكان الاعتقال"، خاصة عن مناطق باب العمود، باب الساهرة، السلطان سليمان وشارع صلاح الدين، لفترات تراوحت بين 3 أيام حتى شهرين.

وأوضح أن 4 شهداء فلسطينيين ارتقوا في المدينة المقدسة خلال ستة أشهر، 3 منهم في الأقصى وأبوابه، والشهيدة الصحفية شيرين أبو عاقلة في مخيم جنين.

وأشار إلى أن السلطات الاسرائيلية تواصل احتجاز جثامين 7 شهداء مقدسيين في الثلاجات، وهم مصباح أبو صبيح منذ تشرين أول 2016، فادي القنبر منذ كانون ثاني 2017، شهيد الحركة الأسيرة عزيز عويسات منذ أيار 2018، وشاهر أبو خديجة وزهدي الطويل منذ أيار 2021، فادي أبو شخيدم منذ تشرين الثاني 2021، وكريم القواسمي منذ آذار 2022.

وبشأن عمليات الهدم في مدينة القدس، رصد مركز معلومات وادي حلوة 80 عملية هدم في القدس، من بينها 37 عملية هدم نفذت بأيدي أصحابها "هدم ذاتي"، تفاديًا لدفع غرامات مالية وأجرة هدم لطواقم وآليات البلدية.

وأضاف أن عمليات الهدم استهدفت المنشآت السكنية "المنازل، غرف سكنية"، ومن بين المنازل منزل الشهيد فادي أبو شخيدم "هدم واغلاق" في مخيم شعفاط بالقدس، وعقار عائلة صالحية في حي الشيخ جراح.


>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة