لجنة المتابعة تكرّم رؤساءها السابقين السبت

تكرم لجنة المتابعة العليا بالتعاون مع مجلس كفر مندا المحلي، حفلا تكريميا، لرؤسائها السابقين، منذ أن تأسست اللجنة لأول مرّة في العام 1983. ويقام الحفل في قاعة "البراديس"، في كفر مندا، يوم السبت المقبل، الساعة الرابعة عصرا.

وقالت المتابعة، إن "هذا التكريم، هو تقدير واعتزاز بدور هذه الشخصيات البارز في مسيرة جماهيرنا العربية، من خلال رئاستها للجنة المتابعة".

والمكرّمون، هم الرئيس الأول للجنة المتابعة، الرئيس الأسبق لبلدية شفاعمرو، المرحوم إبراهيم نمر حسين، الذي تولى رئاسة اللجنة القطرية لرؤساء السلطات المحلية العربية، حينما تشكلت لجنة المتابعة بعد انتخابات السلطات المحلية في خريف العام 1983، وضمت في حينه، لجنة الرؤساء، وممثلين عن أحزاب وقوى سياسية كانت قائمة في ذلك الحين، واستمر في رئاسة اللجنة حتى نهاية العام 1998.

وسيُكرم الرئيس الثاني للجنة المتابعة، والرئيس الأسبق لمجلس كفر مندا، محمد زيدان، الذي تولى رئاسة المتابعة في فترتين، منذ نهاية العام 1998، وحتى النصف الأول من العام 2001، حينما كان رئيسا للجنة القطرية للرؤساء، ثم عاد لرئاسة المتابعة، بالتوافق بين مركّباتها، منذ أوائل العام 2009، ولغاية العام 2014.

وسيجري تكريم الرئيس الثالث للجنة المتابعة، والرئيس الأسبق لمجلس يافة الناصرة المحلي، شوقي خطيب، الذي تولى رئاسة المتابعة من النصف الأول منذ العام 2001 وحتى نهاية العام 2008.

وذكرت المتابعة أن "لجنة خاصة بمبادرة رئيس مجلس كفر مندا، علي خضر زيدان، تعكف على إتمام التحضيرات ليكون هذا التكريم حدثا حضاريا راقيا، بحق من أعطوا من حياتهم لشعبهم". وتعمل هذه اللجنة بالتنسيق الكامل مع لجنة المتابعة العليا.


>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة