حماس ترفض تقديم معلومات عن الإسرائيليين الثلاثة المحتجزين لديها

أفادت صحيفة الاخبار اللبنانية بان حماس ترفض تقديم معلومات عن الاسرائيليين الثلاثة الآخرين المحتجزين لديها وذلك بعد ان نشرت شريط فيديو حول المواطن هشام السيد. وقالت مصادر للصحيفة إن الحركة ابلغت الوسيط المصري بانها تشترط اولا تلبية مطالبها السابقة، وبدء محادثات جادّة.

 

وكانت الحكومة الإسرائيلية قد رفضت مرارًا القبول بصفقة تبادل جزئية مع حماس. غير أن إعلان حركة حماس تدهور صحّة أحد المعتقلين لديها، ومن ثمّ نشرها مقطعاً مصوّراً يؤكّد صحّة ذلك الإعلان، أعاد هذا الملف إلى الواجهة من جديد.

 

وذكرت الصحيفة ان حركة حماس أبدت رغبتها في إبرام صفقة تبادل كاملة وشاملة يتمّ بموجبها الإفراج عن آلاف السجناء لدى إسرائيل مقابل الجنود الإسرائيليين الأربعة لديها، فيما لم تُعارض أيضاً الذهاب إلى صفقة جزئية، يُفرَج فيها عن السيّد مقابل إطلاق سراح السجناء المرضى لدى إسرائيل، والذين يُقدَّر عددهم بـ 500.

 

في المقابل كان رئيس الوزراء نفتالي بينيت، ووزير خارجيته، يائير لبيد، الذي سيتولّى رئاسة الحكومة الانتقالية بعد حلّ الكنيست قد قرّرا رفْض إجراء صفقة تبادل جزئية، معتبرين أن صفقة كهذه يجب أن تكون كاملة، بحيث تشمل الأسيرَين الإسرائيليَّيْن على قيد الحياة وجثّتَي الجنديَّيْن الآخرَين.


>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة