لأول مرة في التاريخ... اطلاق أسماء على أمواج البحر

تستعد مدينة إشبيلية جنوبي إسبانيا، لأن تصبح أول مدينة في العالم تطلق "الأسماء" على موجات الحر وتقوم بتصنيفها، في مسعى إلى توعية الناس بالتعامل مع الحر الذي يشتد بشكل لافت في فصل الصيف.

وبحسب صحيفة "غارديان" البريطانية، فإن المشروع التجريبي الذي يمتد لسنة، سيجري في مدينة إشبيلية التي تعد من أكثر مدن إسبانيا حرا، وسيعمل على تقسيم الموجات إلى 3 فئات.

وتضم قائمة الأسماء المقترحة لموجات الحر في إشبيلية، كلا من تشينيا ووينسيسلاو، فيما جرت العادة أن يتم إطلاق الأسماء على الأعاصير والعواصف الاستوائية.

وتدخل هذه المبادرة في إطار حزمة من الإجراءات التي تم تبنيها في إشبيلية من أجل كبح الانبعاثات والتصدي للكربون وتغير المناخ، وفق ما أعلن عنه عمدة المدينة، أنطونيو مونوز.


>>> للمزيد من عالمي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة