أم الفحم: أمسية صحافية إحياء لذكرى الشهيدة شيرين أبو عاقلة

نظمت مساء اليوم، السبت، أمسية صحافية في المركز الجماهيري بأم الفحم إحياء لذكرى الشهيدة، شيرين أبو عاقلة، التي ارتقت برصاص الجيش الإسرائيلي خلال تغطية ميدانية لاقتحام مخيم جنين يوم 11 أيار/مايو الماضي.

وجاءت الأمسية تحت عنوان "عين الحدث" لتسليط الضوء على تحديات العمل الصحافي سيما في أعقاب اغتيال أبو عاقلة، وذلك بدعوة من قسم الشبيبة ومجلس الطلاب والشباب البلدي والمركز الجماهيري والبلدية في أم الفحم.

 

وتولى عرافة الفقرة الأولى من الأمسية، الإعلامي محمد أبو العز محاميد، وشدد القائم بأعمال رئيس بلدية أم الفحم، زكي إغبارية، على مسيرة شيرين أبو عاقلة الصحافية حيث أفنت عمرها من أجل فلسطين والقضية الفلسطينية، مؤكدا على ضرورة العمل الصحافي ونقل الحقائق وكل السياسات الإسرائيلية المتبعة تجاه الفلسطينيين.

وقالت مراسلة قناة "الجزيرة"، الإعلامية نجوان سمري، إن "من اغتال شيرين أبو عاقلة نفذ أوامر عليا وخصوصًا باستهدافها بشكل مباشر، إذ أن شيرين نقلت الحقيقة وكان صوتها أقوى من بنادق وسلاح إسرائيل، لذلك لم تستطع إسكاتها قانونيا لذلك أسكتتها بعنفها وعدوانها المستمر تجاه الشعب الفلسطيني في مختلف أماكن تواجده".

 

وفي مداخلة للباحثة سماح بصول عن مركز "إعلام" للحريات"، تطرقت إلى بحث أجراه المركز حول الاعتداءات التي تطال الصحافيين في الميدان، ومؤسسات المجتمع المدني ومن بينها مركز "إعلام" الذي يعمل على توفير وحماية حقوق الصحافيين الفلسطينيين في مناطق الـ48 خصوصًا الممارسات من قبل المؤسسة الإسرائيلية.

 


>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة