موعد تعامد أشعة الشمس على الكعبة.. يتكرر مرتين كل عام

للمرة الأولى هذا العام، تتعامد أشعة الشمس على الكعبة المشرفة، السبت، حسب ما أعلنت الجمعية الفلكية في جدة بالسعودية. وقال رئيس الجمعية، المهندس ماجد أبوزاهرة، إن هذه الظاهرة ستشهدها مكة المكرمة ظهر السبت، وينتج عنها اختفاء ظل الكعبة تمامًا، إضافة إلى ظلال كل الأجسام الموجودة بالمسجد الحرام.

ما هي ا?ية التي نزلت في جوف الكعبة؟
وحسب "أبوزاهرة"، من المقرر أن تبدأ هذه الظاهرة في تمام الساعة 12:18 ظهرًا بتوقيت مكة المكرمة (1:18 مساءً بتوقيت الإمارات). وعند لحظة تعامد الشمس، يكون ضوؤها بأقصى ارتفاع 90 درجة تقريبًا، ويصبح ظل الزوال صفرًا. وعن سبب حدوث هذه الظاهرة، نوه "أبوزاهرة" إلى أنها تعود لمكان تواجد الكعبة المشرفة بين خط الاستواء ومدار السرطان، فأثناء حركة الشمس تصبح على استقامة مع الكعبة وقت انتقالها من خط الاستواء إلى مدار السرطان.

وأشار إلى أن هذه الظاهرة تتكرر مرة أخرى في يوليو/ تموز من كل عام، وهذا عند عودة الشمس جنوبًا إلى خط الاستواء قادمة من مدار السرطان. وذكر "أبوزاهرة"أن هذا الأمر استغله القدماء لتحديد اتجاه القبلة في المناطق البعيدة عن مكة، من خلال استخدام قطعة خشبية منتصبة، يضعونها بشكل عمودي وقت تعامد الأشعة، بحيث يدل الاتجاه المعاكس للظل على وجهة الكعبة. وأوضح أن هذه الظاهرة تدل على كروية الأرض من جهة، وتساعد على حساب محيط الكرة الأرضية دون حاجة لأحدث التقنيات من جهة أخرى، وهو أسلوب يعود تاريخه إلى أكثر من 2000 سنة.


>>> للمزيد من عالمي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة