د. سامر غنايم من باقة الغربية أول كيميائي عربي يعين كباحث كبير في معهد وايزمن للعلوم

أختير د. سامر غنايم (31 عاما) من مدينة باقة الغربية من قبل معهد وايزمن للعلوم ليشغل منصب باحث كبير (مسار بروفيسور) في قسم الكيمياء، ويعتبر بهذا أول عربي يشغل هذا المنصب. وفي رصيد هذا الكيميائي الشاب العديد من الانجازات العلمية، إذ حصل على اللقب الاول والدكتوراه (مسار مباشر) بامتياز من جامعة تل أبيب وجائزة أفضل رسالة دكتوراه من جمعية الكيميائيين في إسرائيل. ركز أبحاثه في رسالة الدكتوراه حول تطوير أنظمة توصيل الأدوية الموجهه بحيث يتم استهداف الخلايا المريضة فقط، وتطويرها لتشخيص الامراض لأغراض علاجية. وبذلك حاز على منح مرموقة منها منحة فولبرايت الأمريكية، ومنحة روتشيلد ومنحة فاتات-VATAT، لإتمام رسالة ما بعد الدكتوراه والتي أستغرقت 3 سنوات في معهد أبحاث سكريبس في سان دييغو - كاليفورنيا بالولايات المتحدة. أما أبحاثه في هذه المرحلة فقد ركزها على تطوير وابتكار طرق جديدة للتفاعلات الكهروكيميائية. نُشرت مقالات للدكتور سامر غنايم في أهم المجلات العلمية والعالمية ومنها دورية "نيتشر- Nature" و"نيتشر كيمياء – Nature Chemistry". هذا ويركز جل جهوده في الابتكار والابداع العلمي ما مكنه ضمن عمله البحثي من تسجيل براءات اختراع عديدة في مجال تطوير تفاعلات جديدة لإنتاج الأدوية. اختياره لمنصب باحث كبير في قسم الكيمياء بمعهد وايزمن يأتي نظرًا لاعتبار د. سامر غنايم واحدا من أبرز العلماء الشباب الذين يهتمون بالابتكار والتجديد العلمي.

 

 


>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة