بوتين يشترط رفع العقوبات عن روسيا لحل ازمة الحبوب والأسمدة بالعالم

أكد الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، في محادثة هاتفية مع رئيس الوزراء الإيطالي ماريو دراغي، أن روسيا مستعدة لتصدير الحبوب والأسمدة إذا رفعت عنها العقوبات.

وحسبما أفادت الخدمة الصحفية للكرملين يوم الخميس، "أكد فلاديمير بوتين أن الاتحاد الروسي مستعد لتقديم مساهمة كبيرة في التغلب على أزمة الغذاء من خلال تصدير الحبوب والأسمدة، بشرط رفع القيود ذات الدوافع السياسية من قبل الغرب".

وبحسب الخدمة الصحفية، تم خلال المحادثة التي جرت بمبادرة من الجانب الإيطالي، بحث "الوضع في مجال الأمن الغذائي العالمي" بالتفصيل. وفي إشارة إلى عدم صحة اتهامات روسيا بوجود مشاكل في توريد المنتجات الزراعية إلى الأسواق العالمية، لفت فلاديمير بوتين الانتباه إلى حقيقة أن الصعوبات التي نشأت تتعلق، من بين أمور أخرى، باضطرابات في تشغيل سلاسل الإنتاج واللوجستيات، وكذلك السياسة المالية للدول الغربية خلال وباء فيروس كورونا.

وذكرت الخدمة الصحفية للرئيس الروسي أن "الوضع تدهور نتيجة القيود المعادية لروسيا التي فرضتها الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي".

وناقش بوتين مع دراجي الوضع في أوكرانيا، وتحدث عن عودة الحياة السلمية في مدن دونباس المحررة، وأشار إلى تجميد المفاوضات من طرف كييف.

كما تحدث الزعيم الروسي بالتفصيل عن الخطوات المتخذة لضمان سلامة الملاحة "بما في ذلك فتح ممرات إنسانية يومية لخروج السفن المدنية من موانئ آزوف والبحر الأسود، الأمر الذي يعيقه الجانب الأوكراني". وأضاف الكرملين أن "التقييمات الرئيسية لعملية التفاوض التي جمدتها كييف أعطيت أيضا".


وأكد الرئيس الروسي لرئيس وزراء إيطاليا عزم موسكو مواصلة توريد الغاز إلى بلاده.

وقالت الخدمة الصحفية إنه "خلال مناقشة قضايا أمن الطاقة، تم تأكيد نية الجانب الروسي الاستمرار في ضمان استمرار إمدادات الغاز الطبيعي لإيطاليا بالأسعار المحددة في العقود".


>>> للمزيد من عالمي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة