إستنفار لعناصر الشرطة استعداداً لمسيرة الاعلام في القدس

أصدر المفتش العام للشرطة الإسرائيلية، يعقوب شبتاي، اليوم الأربعاء، أوامر برفع حالة التأهب في صفوف قواته وتعزيزها في مدينة القدس والبلدات العربية، وذلك تحسبا من اندلاع مواجهات وانفجار الأوضاع الأمنية نتيجة لـ"مسيرة الإعلام" الاستفزازية التي يعتزم اليمين الإسرائيلي تنظيمها في القدس مطلع الأسبوع المقبل.

وأفادت التقارير بأن شبتاي أمر برفع حالة التأهب إلى درجة واحدة دون الدرجة القصوى، وذلك في ظل سماح سلطات الاحتلال لـ"مسيرة الأعلام" بالمرور من باب العامود ومنه إلى طريق الواد مرورا بالحي الإسلامي داخل أسوار البلدة القديمة وصولا إلى حائط البراق.

كما أمر شبتاي بإلغاء الإجازات لدى قوات الشرطة وحشد جميع العناصر التي تخدم في منطقة القدس وفي البلدات المختلطة ، فيما تقرر نشر أكثر من 3000 شرطي في القدس، وسط توقعات بنشر المئات من عناصر الشرطة في المدن المختلطة، "مع التركيز على عكا واللد"، بحسب ما أفاد موقع "واينت" الإلكتروني.

وعلى صلة، حذّرت حركة "ضباط من أجل أمن إسرائيل" التي تضم ضباط متقاعدين من أجهزة الأمن الإسرائيلية، من تداعيات مسيرة الأعلام وطالبوا الحكومة الإسرائيلية بإعادة النظر بالسماح بإقامتها في المسار الذي حدده أنصار اليمين المتطرف الذين ينظمون المسيرة.

 

 

 


>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة