خاص : هجوم على لجنة الحج والعمرة وإتهامها بالسمسرة بعد وصول تكلفة الحج الى 75 الف شيكل للزوجين | عبد الرحيم فقرا يعقب

صالح معطي

 

يشهد الشارع في المجتمع العربي ، منذ مساء يوم امس الثلاثاء ، موجة من الغضب العارم جراء اعلان لجنة الحج والعمرة عن اسعار الحج لهذا العام ، والتي تشهد ارتفاع كبير بالاسعار.

حيث اعلنت لجنة الحج والعمرة عن الغاء السفر الى المملكة العربية السعودية عمن خلال الحافلات من الاردن والاكتفاء بالسفر من خلال الطائرات فقط ، وايضاً اختارت لجنة الحج والعمرة ، فنادق في منطقة الابراج فقط ( فنادق بمستوى رفيع) .

والاسعار جاءت على النحو الاتي :-

فنادق مسماه مكة المكرمة والمدينة المنورة -  عدد الحجاج في الغرفة رباعي - السعر الاجمالي : 29500 شيكل

فنادق مسماه مكة المكرمة والمدينة المنورة -  عدد الحجاج في الغرفة ثلاثي - السعر الاجمالي : 33500 شيكل

فنادق مسماه مكة المكرمة والمدينة المنورة -  عدد الحجاج في الغرفة ثنائي - السعر الاجمالي : 38500 شيكل

تكلفة إداري الحافلة بمعدل 40 حاج فما فوق -  عدد الحجاج في الغرفة رباعي - السعر الاجمالي : 25000 شيكل

 
وقال العديد من الأشخاص بحديث مع مراسل موقع الصنارة نت ، ان الأسعار جنونية وغير مقبولة ، وعلى ما يبدو ان الموضوع بات تحت مسمى السمسرة للاسف ، وان الشخص اذا اراد ان يذهب لأداء فريضة الحج بتكلفة ما يقارب 77 ألف شيكل ، ويحتاج الشخص الى قرض من البنك لاداء فريضة الحج ، هل يعقل هذا  !!
 
تعقيب لجنة الحج والعمرة
 
بحديث لمراسل موقع الصنارة نت ، مع الناطق بلسان لجنة الحج والعمرة ، عبد الرحيم فقرا قال :" أنا أتفهم غضب الناس وتساؤلاتهم عن الاسعار ، ولكن اريد ان اوضح ، ان ارتفاع الاسعار قد جاء من السعودية وليس بسبب ارتفاع اسعار الطيران او من قبل الجهات الاردنية ، قبل ثلاثة اعوام في موسم الحج الاخير ، كانت تكلفة الحج للشخص حوالي 25 الف شيكل ، واليوم يوجد ارتفاع بحوالي 4500 شيكل ، والسبب ان المملكة العربية السعودية ، قد رفعت سعد الخدمات من 2000 ريال سعودي الى 8000 ريال ، والخدمات التي نتحدث عنها هي ( نقل الحجاج إلى مكة المكرمة والمدينة المنورة والى جبل عرفات والفنادق ) ، وهذا أمر لا نستطيع ان نغير به شيء ، وهذا ارتفاع على كل الحجاج وليس فقط على حجاج عرب الـ ٤٨ .
 
واضاف فقرا :" ايضاً قمنا هذا العام بإلغاء السفر عن طريق الحافلات ، بسبب وضعية الحافلات الاردنية التي يعاني منها المعتمرين والحجاج بكل عام ، ويقومون التذمر والغضب ولومنا على وضع الحافلات ،  خاصة ونحن نحاول بذل جهد كبير ان تكون بوضعية ممتازة كما تخبرنا الجهات المسؤولة في الأردن ولكن للاسف ، على أرض الواقع تكون حافلات سيئة جداً وكثيرة المشاكل والاعطال ، مما يتسبب بتوقف الحافلات على الطريق كثيراً ، مما يشكل خطراً على المعتمرين والحجاج ، ونحن الغينا هذا الأمر حتى تعمل السلطات الاردنية على حل هذه الاشكالية ، خاصة بعد ان عانينا في موسم العمرة الاخير بعد تنظيم 30 حافلة من البلاد الى الديار المقدسة عن طريق السفر البري ، وعانوا كثيراً فلهذا اختصرنا هذا الأمر من المشقة على الحجاج".
 
وأكمل فقرا حديثه :" وايضاً بما يخص الفنادق ، وحتى لا تتكرر شكاوى الحجاج ، الفندق بعيد عن أداء مناسك الحج ، والفندق جودته غير عالية ، والمكيف لا يعمل ، والمرحاض وضعيته سيئه ، اخترنا فقط افضل الفنادق وهي بمنطقة الأبراج ، ذات خدمة عالية وممتازة حتى لا يكون هنالك أي مشكلة لدى الحجاج".
 
وأختتم فقرا حديثه :" هذا توضيح لاخواننا واخواتنا من أبناء مجتمعنا ، حول ارتفاع الاسعار ، نحن نؤكد بأن لجنة الحج والعمرة لا ناقة لها ولا بعير بارتفاع الاسعار ، واللجنة تحاول تقديم افضل الخدمات".
 
 

>>> للمزيد من مقالات ومقابلات اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة