هل تغيّر ريهانا مكان إقامتها من أجل طفلها؟!

يبدو أن النجمة العالمية ريهانا، وبعد أن أصبحت أماً للمرة الأولى تغيرت أولوياتها في الحياة وأصبحت تربية طفلها في المرتبة الأولى، إذ إنها تنوي الاستقرار في بلدها الأصلي "بربادوس" من أجله.


فقد ذكرت وسائل إعلام أمريكية نقلاً عن مصدر مقرب من النجمة أنها تحب "بربادوس"، وتحب أن تكبر هناك، كما أنها تريد أن تمنح طفلها نفس التجربة التي مرّت بها في طفولتها بعيداً عن عالم الأعمال التجارية.


وعليه فإن ريهانا ستبقى مع طفلها في لوس أنجلوس، إلى جانب آيساب روكي في منزلها في لوس أنجلوس لمدة 3 أشهر فقط، كي تستريح بعد الولادة لتنقل بعدها إلى منطقة البحر الكاريبي معهما.


يشار إلى أن ريهانا أنجبت طفلها الأول من مغني الراب الأمريكي آيساب روكي في سرية تامة وبعيداً عن وسائل الإعلام، إنما بحضور عائلتها.

وفي التفاصيل، فقد ذكر موقع TMZ الأمريكي نقلاً عن مصدر مقرّب جداً من النجمة ريهانا أنها أنجبت في 13 مايو/ أيار الجاري، في مدينة لوس أنجلوس.
كما كشف أنها رزقت بصبي على عكس ما كانت وسائل الإعلام قد توقعت سابقاً بأنها حامل بفتاة، إلا أن المصدر لم يكشف عن الإسم الذي أطلقته النجمة البالغة من العمر 34 عاماً على طفلها.


وكانت مواقع التواصل الاجتماعي قد ضجّت في شهر يناير بإطلالة النجمة العالمية ريهانا مع حبيبها آيساب روكي، بعد أن فاجأت الجميع بنشر صور تظهر حملها.


وظهرت النجمة حينها ببطن منتفخ جداً، وهي ترتدي معطفاً باللون الزهري، وقد بدت النجمة أنها بشهور متقدمة من الحمل، وكان إلى جانبها حبيبها آيساب البالغ من العمر 33 عاماً.
وقد التقط المصور مايلز ديغز، المعروف باسم "ديغزي" لصالح "Shutterstock" الصورة في شوارع مدينة نيويورك، وتحديداً في هارلمز، الحي الذي نشأ فيه آيساب واسمه الحقيقي راكيم مايرز.


وقد ذكرت مجلة Entertainment Tonight أن الثنائي سعيدان بأنهما تمكنا من إبقاء الأمر سراً حتى وقت متقدم من الحمل.

 


>>> للمزيد من فـــن اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة