اعتقالات في الشمال على خلفية فواتير وهمية من محطة وقود لغسل الأموال

بيان صادر عن المتحدث باسم شرطة إسرائيل للإعلام العربي:

 

*ضمن نشاط حملة "المسار الآمن" والنّضال الوطنيّ لمكافحة الجريمة في المجتمع العربيّ، لتعزيز سيادة الحكم والرّدع. اقيم صباح اليوم نشاط مبادر في عدد من المراكز في شمال وجنوب الدّولة على يدّ الوحدة الاقتصادية في لاهف 433 بالتّعاون مع سلطة الضرائب ضدّ الجريمة الاقتصاديّة في المجتمع العربيّ*

 

في الأشهر الأخيرة، قامت الوحدة الاقتصادية في لاهف 433 في الشمال بتحقيقًا سريًا بالتعاون مع تحقيقات حيفا والجمارك، وتحقيقات ضريبة الدخل في حيفا في سلطة الضرائب، للاشتباه في وجود مخالفات ضريبية، وتبيض أموال باستخدام فواتير وهمية تصل إلى مئات الملايين من الشواقل.

 

بحسب مواد التحقيق، استخدمت عناصر إجرامية من المجتمع العربي في شمال الدولة فواتير وهمية صادرة عن محطة وقود، بهدف غسل الأموال والاحتيال على سلطات الضريبة.

 

خلال التحقيق السري، تبينت شبهات بارتكاب جرائم ابتزاز عن طريق التهديدات وكذلك جرائم الرشوة.

 

مع الانتقال إلى تحقيق علني، داهم أفراد وحدة لاهف 433 بالتعاون مع أفراد شرطة لواء الشمال، لواء الساحل، لواء الجنوب، ومحققون من مكتب تحقيق الضرائب في حيفا، تحقيقات الجمارك في حيفا ومكتب ضريبة القيمة المضافة، ومكتب مديرية الوقود منازل وشركات 11 من المشتبه بهم وقاموا بنشاط تفتيش لضبط الأدلة ومصادرة الممتلكات وعرضها لأغراض التحقيق.

 

في نهاية النشاط، تم القاء القبض على 11 مشتبهاً وتمّت إحالتهم للتحقيق تحت طائلة التحذير وتم ضبط شيكات وأموال بقيمة 120 الف شيكل ومجوهرات و 13 سيارة، بما في ذلك سيارات فارهة.

يجري التحقيق من قبل شرطة إسرائيل وسلطة الضرائب، بالتعاون مع النيابة العامّة في لواء الشمال القسم (جنائي)، وهيئة مكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب ومديرية الوقود والغاز.

 

وفقًا لمقتضيات التحقيق، تنوي الشرطة إحالة المشتبه بهم للنظر في تمديد توقيفهم على ذمّة التحقيق في محكمة الصلح في الناصرة.

 


>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة