الحكومة الاسرائيلية: لا توجد نية لتغيير الوضع القائم في الحرم القدسي الشريف

أوضحت اسرائيل انه ليس هناك اية نية لتغيير الوضع القائم في الحرم القدسي الشريف، جاء هذا التوضيح في اعقاب قرار محكمة الصلح في اورشليم القدس التي ألغت امرا اصدرته الشرطة بإبعاد اربعة فتية يهود عن الحرم القدسي بعد قيامهم بما يشبه الركوع وترديدهم صلاة (إسمع يا إسرائيل) في المكان. وجاء في بيان صادر عن سكرتارية الحكومة، ان قرار المحكمة يتطرق فقط الى تصرفات هؤلاء القاصرين ولا ينص على توسع فيما يخص حرية العبادة في الحرم. واكدت الحكومة انه فيما يتعلق بهذا الملف الجنائي، فان الدولة ستقدم للمحكمة المركزية استئنافا لقرار محكمة الصلح.

وبدورها اعتبرت وزارة الخارجية في رام الله القرار اعلانا صريحا للحرب الدينية التي تنذر بانفجار ساحة الصراع والمنطقة برمتها. ومن جانبها، رأت حماس ان هذا لعب بالنار وتصعيد خطير تتحمل اسرائيل تداعياته.

تصوير: حاييم تساح - مكتب الصحافة الحكومي


>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة