غضب في تل السبع : الاعتداء بالضرب على معلم

تعرض احد المعلمين في مدرسة المجد الابتدائية في قرية تل السبع، صباح اليوم الاحد بالضرب ، حيث تعرض المعلم في ساعات الصباح للاعتداء من قبل ملثمين قاموا بالتهجم عليه حين كان في طريقه إلى المدرسة، وهاجموه بالسكاكين وقاموا بتحطيم سيارته بالحجارة وهو يجلس داخلها حيث أصيب بحجر في يده، وفي اللحظة الأخيرة، هرع إلى المكان مدير المدرسة الأستاذ جابر أبو رقيق وبعض المعلمين لنجدة الاستاذ المعتدى عليه ما أدى إلى فرار المعتدين.

تمّ نقل المعلم المعتدى عليه إلى مستشفى سوروكا بئر السبع حيث وصفت اصابته بالطفيفة نتيجة الحجر الذي أصاب يده، إلا أنه بحالة نفسية سيئة جدا وعبر عن حزنه الشديد على الحادثة غير المتوقعة، وقال زملاؤه الذين قاموا بزيارته في المستشفى إنّ وضعه النفسي سيء للغاية نتيجة هذا الاعتداء.

يذكر ان المعلم المعتدى عليه هو مدرس رياضة من شمال البلاد، وافادت مصادر بأنه تعرض لاعتداء على خلفية مصالح خاصة لشخص من المدرسة استعان بملثمين لتنفيذ عملية الاعتداء لفرض رغبته على ادارة المدرسة بالحصول على مطالبه، والجدير بالذكر ان المعلم الضحية لا ناقة له ولا جمل بالموضوع سوى انه الحلقة الاضعف.

وحال وصول نبأ الحادثة للاهالي قررت لجنة الآباء تسريح التلاميذ مبكرا، والإعلان عن إضراب مستمر حتى يتم إتخاذ قرار آخر، بينما من جانبها قامت إدارة المدرسة بتقديم شكوى في محطة شرطة البلدات - عياروت التي بدورها فتحت تحقيقا في الحادثة التي استنكرها بشدة الطاقم التدريسي في مدرسة المجد.

وكتب مدير المدرسة الاستاذ جابر ابو رقيق على صفحته على الفيسبوك :" نحن طاقم مدرسة المجد الابتدائية بمديرها وادارتها ومعلميها نستنكر ما حصل مع معلم مدرستنا الاستاذ . كما واعلنت لجنة الاباء الاضراب المفتوح نتيجة الاعتداء عليه خلال توجهه الى عمله في المدرسة من قبل معتدين أشباه قطاع الطرق يشدون على ايدي فسقة أعمت اعينهم الاهداف والمصالح الشخصية والعربدة وحالت بهم السبل الى انتهاك طريق معلم قدير يشهد له القاصي والداني بأخلاقه وأمانته في تأدية عمله بكل تفاني واخلاص. نقول لهم خسئتم وما هذه الافعال الا افعال جبناء لا تمت للاخلاق ولا للرجولة بصلة".
من جانبه استنكر رئيس المجلس المحلي عمر ابو رقيق الحادث واعتبره مؤسفا ولا يمت للاخلاق بصلة ولا يمثل ايا من اهالي قرية تل السبع.


>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة