غيداء زعبي تعود الى الائتلاف الحكومي | مصادر : لم تطرح قضية الاقصى وشيرين ابو عاقلة خلال الاجتماع !

انطلقت بعد ظهر اليوم ، الجلسة المترقبة بين النائب غيداء زعبي من حزب ميرتس ، مع وزير الخارجية ورئيس الحكومة القادم بالتناوب يائير لبيد ، من اجل ثني غيداء زعبي عن قرارها بالخروج من الائلتاف الحكومي والاستماع الى طلباتها التي اعلنت عنها يوم الخميس الماضي.

ويفيد مراسل الصنارة نت ، ان عدد من رؤساء المجالس العربية قد رافقوا غيداء زعبي في الاجتماعي وهٌم : رئيس بلدية الناصرة علي سلام، ورئيس مجلس عيلوط ابراهيم ابو راس، ورئيس بلدية كفرقاسم عادل بديرو، رئيس مجلس كفركنا عز الدين أمارة، ورئيس مجلس كفرمندا علي زيدان، رئيس مجلس محلي كفربرا محمود عاصي ورئيس مجلس يافة الناصرة ماهر خليلية ، وايضاً الوزير عيساوي فريج".

 

ونقلت القناة 12 التلفزيونية عن أحد المشاركين في الاجتماع قوله إن المطلب الذي ستقدمه ريناوي زعبي في الاجتماع هو تسريع الإجراءات وإزالة العوائق والبيروقراطية لخطوات يطالب بها المجتمع العربي. ويتوقع أن تدعي ريناوي زعبي أنه تحضر الاجتماع بدعم كامل من المجتمع العربي الذي لا يريدها أن تستقيل.

وحسب مصادر، فإن ريناوي زعبي ستطرح خلال الاجتماع موضوعي "المسجد الأقصى والفلسطينيين"، بحيث أن "مسيرة الأعلام" التي ينظمها المستوطنون في البلدة القديمة في القدس المحتلة لا تثير استفزاز الفلسطينيين، وكذلك بشأن اللجنة الإسرائيلية – الأردنية حول الأقصى.

إلا أن مصادر شاركت في الاجتماع أكدت أنه لم يتم خلاله التطرق إلى "مسيرة الأعلام" ولا لاعتداءات شرطة الاحتلال على المصلين في المسجد الأقصى، التي تحدثت عنها زعبي في رسالتها التي أعلنت عن فيها عن انشقاقها عن الائتلاف.

 

 


>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة