مصادر فلسطينية في جنين : استشهاد فتى وإصابة آخر بجروح حرجة برصاص الجيش

استُشهد فتى فلسطيني، وأصيب آخر، برصاص جيش الاحتلال الإسرائيلي في جنين، فجر اليوم السبت.

 

وأعلنت وزارة الصحة الفلسطينية عن استشهاد الفتى أمجد وليد الفايد (17 عاما) من مخيم جنين، إثر إصابته برصاص الاحتلال.

 

وأصيب شاب فلسطيني (18 عاما) في أثناء اقتحام جنود الاحتلال لمخيم جنين من شارع حيفا، حسب وزارة الصحة

واندلعت مواجهات بين شبان فلسطينيين وجنود الاحتلال، أسفرت عن إصابة شابين، فيما أُعلِن عن استشهاد أحدهما في وقت لاحق.

 

والشهيد أمجد الفايد ابن شقيق الشهيدين أمجد ومحمد الفايد، ارتبط اسميهما بـ"كمين الـ13 جنديا" في جنين إبان معركة نيسان/ أبريل 2002.

 

وأفادت مصادر فلسطينية أنه فور الإعلان عن استشهاد الفتى الفايد انطلقت مسيرة من أمام مستشفى ابن سينا في مدينة جنين، حمل فيها المشيعون جثمان الشهيد على الأكتاف، وجابوا شوارع المدينة ومخيمها.

 

وأضافت أن المشاركين في المسيرة رددوا هتافات منددة بجرائم الاحتلال وأخرى داعية إلى رص الصفوف وتعزيز الوحدة الوطنية.

 


>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة