حماس تحذّر اسرائيل : عودة سياسة الاغتيالات تنذر بمواجهة شاملة

حذر رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية حماس إسماعيل هنية السلطات الإسرائيلية من استئناف سياسة الاغتيالات بحق قيادات المقاومة الفلسطينية، وما سيترتب على هذا التوجه العدواني من نتائج.

وقال المستشار الإعلامي لرئيس المكتب السياسي للحركة طاهر النونو، إن هنية وجه رسائل واضحة إلى العديد من القادة والدول في المنطقة حذر فيها من استئناف الاحتلال سياسة الاغتيالات بحق قيادات المقاومة الفلسطينية وما سيترتب على هذا التوجه العدواني من نتائج.

وأوضح النونو أن هنية قال في رسالته: "تتابعون معنا تصريحات الاحتلال وتصعيد لهجته نحو مخططاته باغتيال قيادات في الحركة على رأسهم يحيى السنوار والشيخ صالح العاروري والقائد محمد الضيف وزاهر جبارين وغيرهم.


ونبه إلى ما ينطوي على هذا النهج من ردود فعل كبيرة لا يستطيع أحد تقدير مداها وتبعاتها، وتنذر بمواجهة شاملة، وسيدفع الاحتلال ثمنا ليس في الحسبان.

وأضاف النونو أن رئيس الحركة دعا هذه الدول إلى نقل الرسالة للاحتلال وتحذير قيادته من العواقب المترتبة على تنفيذ تهديداته الإجرامية.

وأشار النونو إلى أن رئيس الحركة كلّف مسؤولي مكتب العلاقات العربية والإسلامية والعلاقات الدولية لنقل الرسالة ذاتها للمسؤولين في الدول العربية والإسلامية والمجتمع الدولي، ووضعهم أمام مسؤولياتهم تجاه ما يمكن أن تؤدي إليه السياسة الاسرائيلية في المنطقة.


>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة