تمديد اعتقال الطالب أحمد توفق جبارين من ام الفحم ليوم واحد

قبلت المحكمة المركزية في تل أبيب، اليوم الثلاثاء، استئناف الشرطة بشكلٍ جزئي، والذي قدمته ضد قرار تسريح الطالب الجامعي وعضو سكرتارية "جفرا" - التجمع الطلابي في جامعة تل أبيب، أحمد توفيق جبارين، ومددت اعتقاله لغاية يوم غد الأربعاء.

وادعى ممثل الشرطة في الجلسة أن "الطالب أحمد جبارين اعتدى على أحد عناصر الشرطة، وتسبب له بإصابة، وقام بتهديد عناصر الشرطة".

وردت المحامية الموكلة بالدفاع عن جبارين، أفنان خليفة، بالقول إن "أحمد جبارين تعرض للإصابة خلال الاعتقال، ويمكن رؤية ذلك على وجهه، إضافة إلى أن أفراد الشرطة هم الذين اعتدوا عليه وضربوه".

وأكدت أن "موكلي ينفي كل الشبهات التي وجهتها الشرطة ضده، وكل ما حدث هو بسبب استفزاز عناصر الشرطة، وليس العكس. كنا نرى ذلك في أشرطة الفيديو، وهي بحوزتنا".

وشارك عدد من الطلاب الجامعيين في الجلسة، دعما وإسنادا لزميلهم الطالب أحمد جبارين، مستنكرين قرار الشرطة تقديم استئناف على قرار تسريحه، وهو معتقل منذ يومين.

وكانت محكمة الصلح في تل أبيب قد قررت، ظهر أمس الإثنين، إطلاق سراح الطالب الجامعي وعضو سكرتارية "جفرا" - التجمع الطلابي في جامعة تل أبيب، أحمد جبارين، بشروط مقيّدة، وأعطت الشرطة ساعات للاستئناف على القرار.

وزعمت الشرطة أن الطالب جبارين اعتدى على شرطي، خلال التحضير لبدء برنامج مراسم إحياء ذكرى النكبة الفلسطينية في جامعة تل أبيب، أول من أمس الأحد.

 


>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة