اعمال تخريب باضرحة الموتى بمقبرة مدينة كفرقاسم

بيان جبهة كفر قاسم
الاعتداء على الاضرحة وأضرحة الشخصيات الوطنية والدينية خط أحمر
في الوقت الذي شيعت فيه جماهير كفر قاسم جثمان الشخصية التربوية والوطنية، الراحل المربي عبد الرحمن صرصور " ابو غسان " ، الى مثواه الاخير ، صحونا على عمل اجرامي بهيمي بعيد كل البعد عن الاخلاق والشهامة والكرامة والقيم الانسانية ، بالاعتداء على شاهدة ضريح الشخصية الوطنية القسماوية الكبيرة المرحوم عمر عصفور عامر " ابو ناصر" وعلى العديد من الشواهد ومنها ، ايضا، لاحدى الشخصيات القيادية الدينية والوطنية .
هذا الحدث يجب ان يستنفر كل انسان في هذا البلد وعلينا التعامل معه بقمة الجدية والمسؤولية وان نسأل انفسنا الاسئلة الصعبة والبحث معا على اجوبة لها وبقمة الشفافية .
وان لم نفعل فاننا امام مستقبل صعب وخطير.
لماذا تم الاعتداء على اضرحة شخصيات ذات وزن وطني كبيير؟
هل وجود العلم الفلسطيني على ضريح ابو ناصر اثار حفيظتهم؟
من المستفيد من هذا الاعتداء الجبان؟
ما هي دوافع هذا الاعتداء على اضرحة شخصيات وطنية ودينية ؟
نسأل هذه الاسئلة بقمة المسؤولية ونطالب بلدية كفر قاسم بادارتها واعضائها كافة التعامل مع هذا الموضوع بمسؤولية عالية واطلاع الجمهور والناس على مجريات التحقيق.
على البلدية وادارتها تدارك الامر والتعامل معه بحزم قبل فوات الاوان لان هذا الاعتداء تم على الموتى واضرحتهم وقد تكون الخطوة القادمة لهؤلاء المجرمون هم الاحياء.
اللهم اني بلغت
اللهم فاشهد
جبهة كفر قاسم الدمقراطية
١٦/٥/٢٠٢٢

 


>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة