وزارة التعليم تتعاون مع الشاباك لرصد معلمين ضالعين بالإرهاب

أعلنت وزارة التربية والتعليم أنها ستتعاون مع جهاز الأمن العام (الشاباك)، لرصد معلمين ومعلمات في جهاز التعليم ضالعين في الإرهاب أو يدعمونه. هذا ما نشرته إذاعة كان صباح اليوم.

وجاء هذا القرار في أعقاب اعتداءين على يد معلمين عربيين، إضافة الى المنشورات الداعمة للإرهاب عبر شبكات التواصل الاجتماعي. ويسعى الجهاز التعليمي الى منع دمج مثل هؤلاء او دخولهم الى السلك التدريسي.

 

وقد تمت بلورة هذا القرار خلال جلسة مغلقة للجنة التربية والتعليم في الكنيست والتي ترأستها النائبة شارن هسكل. وبحسب تصريحات أعضاء كنيست ممن شاركوا في الجلسة، فقد تم عقد لقاء بين رئيس الشاباك ومدير عام وزارة التربية والتعليم، وتقرر أن يقوم الشاباك بنقل معلومات مباشرة الى وزارة التعليم حول شبهات بضلوع معلمين في أعمال ارهابية أو تأييدها.


>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة