قلق إسرائيلي من الإدانات الدولية للعنف في جنازة أبو عاقلة

كشفت قناة عبرية النقاب، مساء السبت، عن قلق إسرائيلي داخلي من عواقب الإدانات الدولية والعربية للعنف الذي جرى خلال جنازة الصحفية الفلسطينية شيرين أبو عاقلة.

نشرت هيئة البث الإسرائيلية، مساء السبت، تقريرا مصورا أفادت من خلاله بأن هناك إدانات أمريكية وأوروبية وعربية للعنف الإسرائيلي الذي وقع من قبل الشرطة، يوم الجمعة، خلال تشييع جنازة مراسلة قناة "الجزيرة"، شيرين أبو عاقلة، في مدينة القدس المحتلة.

وأكدت هيئة البث العبرية أن الرئيس الأمريكي، جو بايدن، ومسؤولين من الاتحاد الأوروبي وغيرهم من المسؤولين حول العالم قد أدانوا هذا العنف الإسرائيلي، وهو ما يثير القلق داخل أروقة سدة الحكم في تل أبيب، بدعوى أنه سيكون هناك تداعيات لهذا السلوك الإسرائيلي.

وكان وزير التعاون الإقليمي الإسرائيلي عيساوي فريج، قد وصف، يوم السبت، "سلوك شرطة بلاده خلال جنازة الصحفية الفلسطينية شيرين أبو عاقلة بالكارثة الأخلاقية".

ونقلت وسائل إعلام إسرائيلية عن فريج، قوله، خلال مشاركته في فعالية ثقافية بمدينة "حولون"، إن "سلوك بعض عناصر الشرطة في جنازة الصحفية شيرين أبو عاقلة كان كارثة أخلاقية وضرّ بصورة إسرائيل"، مضيفا:


وأضاف "لا أستطيع أن أفهم خوف الشرطة من الأعلام الفلسطينية".

وختم الوزير الإسرائيلي بالقول: "العلم الفلسطيني ليس انتهاكا للقانون. عندما أجلس مع الوزراء الفلسطينيين، يكون العلم الإسرائيلي والفلسطيني على طاولة المفاوضات".

 


>>> للمزيد من اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة