مستوطنون وعضو الكنيست ايتمار بن غفير يقتحمون مستشفى رمبام حيث يتواجد الجريح داود الزبيدي

وصل مساء اليوم السبت وتحديدا في الساعة العاشرة والنصف ليلا مجموعة من المستوطنين يتقدمهم عضو لكنيست ايتمار بن غفير، الى مدخل مستشفى رمبام في مدينة حيفا ليتحول المستشفى الى ثكنة عسكرية. وذلك لاستفزاز داوود زبيدة، بعد اصابته بمخيم جنين الاسبوع الماضي.وهو شقيق الاسير زكريا الزبيدي والطواقم الطبية التي تعالجه

وطالب مركز مساواة ادارة المستشفى منع بن جفير وزمرته من دخول المستشفى.

هذا وغادر بن جفير من مستشفى رامبام بعد ان فشل باختراق غرفة داوود الزبيدي المتواجد بقسم الطوارئ بحالة صعبة.


>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة