خلال المسيرة التضامنية : الجيش الاسرائيلي يعلن من مسافر يطا كمنطقة عسكرية

أبلغ عدد من المشاركين في الجولة التضامنيّة في مسافر يطّا المهدد أهلها بالتهجير عن منعهم من الوصول إلى داخل القرى حيث تم نصب حاجز عسكري عند المدخل في محاولة لردعهم عن إيصال رسالتهم الوطنيّة التضامنيّة وسط تهديدات بمنععهم عن التّقدّم.

وكان الحزب الشيوعي والجبهة وعدد من المنظمات المناهضة للاحتلال قد أعلنوا عن مظاهرة في مسافر يطا في محافظة الخليل، تنديدًا بقرار المحكمة تهجير الأهالي هناك.

وترك المتضامنون الحافلات ليتقدموا مشيًا على الأقدام نحو مسافر يطّا، متحدين أوامر المنع . بينما تابعت قوات الجيش الاسرائيلي محاولاتها لثنيهم عن الاستمرار، كما استعملت قنابلها صوتية.

وانضمت إلى قوّات الجيش عناصر من المستوطنين في المنطقة، الذين يحاولون الاعتداء على المتظاهرين وعرقلة تقدمهم.

كما تدور مواجهات بين قوات الجيش والأهالي في مسافر يطّا. وتفيد المصادر أن جيش الاحتلال قام بإغلاق كل الطرق المؤدية إلى المنطقة.

وأفاد عدد من المشاركين في المظاهرة في وقت لاحق ظهر اليوم الجمعة، أن جيش الاسرائيلي أعلن عن منطقة تواجد المتظاهرين كمنطقة عسكريّة ويهدّد باعتقال كل المتواجدين هناك.

 

 


>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة