المجلس الأميركي لحقوق الإنسان يدين قتل الزميلة شيرين أبو عاقلة

أدان المجلس الأميركي لحقوق الإنسان "القتل بدم بارد لمراسلة الجزيرة الفلسطينية- الأميركية شيرين أبو عاقلة".

وقال المجلس في بيان صدر عنه الأربعاء، "كانت أبو عاقلة مع مجموعة من المراسلين الصحفيين من مدينة جنين في الضفة الغربية المحتلة عندما قتلت برصاصة قناص، بالرغم من ارتدائها سترة وخوذة صحفيتين واضحتين ومرئيتين".

وأضاف "وفقًا لزملاء أبو عاقلة ومصادر إعلامية متعددة موثوقة، فقد تم استهداف أبو عاقلة وإطلاق النار عمدا من قبل قناص إسرائيلي أطلق عليها الرصاص مباشرة تحت الأذن".


واعتبر البيان "مقتل أبو عاقلة انتهاكا آخر للقانون الدولي وانتهاكا صارخا لحقوق الإنسان، ويجب حماية المراسلين والصحفيين وعدم استهدافهم".

وطالب البيان بإجراء تحقيق فوري ودولي وشفاف بشأن الجريمة ومحاسبة جميع المسؤولين عن القتل.

 


>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة