رئيس الوزراء يوعز بإقامة حرس وطني-مدني في غضون شهر

اكد رئيس الوزراء نفتالي بينيت انه بصدد اقامة حرس وطني -مدني سيكلف بمهمة الرد على اعتداءات ارهابية على غرار الاعتداء الذي وقع في العاد الاسبوع الماضي .
وقال بينيت خلال جلسة مجلس الوزراء اليوم ان القاء القبض على الارهابيين لا يكفي اذ اننا على عتبة مرحلة جديدة في الحرب على الارهاب والهدف الاول هو اعادة الامن الشخصي الى الشوارع والمواطنين .
واوعز رئيس الوزراء الى مجلس الامن القومي بمشاركة وزارة الامن الداخلي باعداد خطة لاقامة هذا الحرس وعرضها على الحكومة خلال شهر .
واضاف اننا نرى الفرق الكبير بين احداث كان في الساحة مواطن مع سلاح مرخص واحداث لم يكن هناك مواطنين مسلحين مشيرا الى ان الحاجة لمثل هذا الحرس تعد ملحة خاصة في المدن والبلدات التي يقطنها اليهود المتزمتين الحرايديم حيث عدد المواطنين الذين يحملون السلاح اقل من غيرها. وتابع يقول ان الحرس سيعتمد على قوات حرس الحدود بمشاركة وتطوعين وقوات الاحتياط
واشاد بينيت باداء قوات الامن التي القت القبض على الارهابيين واضاف اننا سنقبض على كل من يرتكب اعمالا ارهابية ولم ولن تكون لدينا اعتبارات سياسية فيما يتعلق بالحرب على الارهاب .
كما هنأ رئيس الدولة يتسحاك هيرتسوغ قوات الامن على القاء القبض على الارهابيين مؤكدا ان اسرائيل لن ترضخ للارهاب ابدا وستنتصر عليه دوما.

 


>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة