بعد سيرها نصف عارية في شوارع بيروت.. "رانيا" تخرج عن صمتها وتبرر فعلتها هذا ما قالته

بعد الضجة التي أثارتها، خرجت السيدة التي سارت نصف عارية في شوارع العاصمة بيروت عن صمتها، عقب اللقطات المصوّرة التي تم تداولها لها على مواقع التواصل الاجتماعي.


وقالت رانيا إنها قامت بهذه الخطوة احتجاجا على القضاء اللبناني، الذي لم يأخذ بلاغاتها ضد تهديدات طليقها وعائلته على محمل الجد.


وأضافت في لقاء تلفزيوني أن ما قامت به كان احتجاجا على ضغوط من طليقها وعائلته، وردت على سؤال حول "منظرها المؤذي" في الشارع بالقول إنها هي من وقع عليها الأذى وإن ما فعلته عن قصد يدل على قوتها.


وكانت قوى الأمن أوقفت رانيا بـ"جرم التجول في الشارع العام من دون ملابس سفلية"، قبل أن يتم تركها بناء على إشارة من القضاء وبعد تعهدها بعدم تكرار هذا الفعل.


وقالت إنها أرادت تسجيل موقف ضد أحد القضاة لكونها أقامت عدة دعاوى بشأن تهديدات تتعرض لها من دون نتيجة.

 


>>> للمزيد من عالمي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة