"مفاجأة" حول سبب وفاة أول شخص يجري عملية زرع قلب خنزير

كشف جراح أن الرجل الذي أجرى أول عملية زراعة قلب "خنزير" في جسده، توفي بسبب فيروس كان ‏مصابا به الحيوان.‏
وفي شهر كانون الثاني، خضع المريض، ديفيد بينيت (57 عاما)، لعملية جراحية تجريبية للغاية في المركز الطبي بجامعة ميريلاند، حيث زرع الأطباء قلب خنزير معدل وراثيا فيه، بعدما كان يعاني من قصور في قلبه.

وبعد وقت قصير من خضوعه للجراحة، توفي بينيت في آذار، وقال المستشفى وقتها إن حالته ساءت على مدى بضعة أيام، ولم تقدم سببا دقيقا للوفاة.
وفي شهر نيسان الماضي، كشف جراح بينيت، بارتلي غريفيث، أن قلب الخنزير الذي تم زرعه في جسده مصاب بفيروس الخنازير (المعروف باسم الفيروس المضخم للخلايا في الخنازير)، والذي ربما يكون قد ساهم في وفاة بينيت.


>>> للمزيد من عالمي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة