مصدر: مصر تقوم بمساع حثيثة للتوسط بين إسرائيل والفلسطينيين لنزع فتيل التوتر ومنع التصعيد

أفاد صحيفة "الأيام" الفلسطينية نقلا عن مصدر مطّلع أن مسؤولي المخابرات المصرية يجرون خلال الساعات الأخيرة اتصالات مكثفة من أجل التوصل إلى صيغة تفاهمات مقبولة بين اسرائيل والفلسطينيين لنزع فتيل التوتر ومنع تدهور الأوضاع الأمنية في المنطقة إثر الاحداث الاخيرة في المسجد الأقصى.


وأوضح المصدر، الذي فضّل عدمَ ذكر اسمه، أن التفاهمات التي عرضها المسؤولون المصريون خلال الايام الاخيرة وقبل عملية "إلعاد" تشمل وقفَ دخول القوات العسكرية الى المسجد الأقصى أو تخفيضَها للحد الأدنى، وفتحَ المعابر مع القطاع، مقابل التزام الفصائل بعدم إطلاق الصواريخ من القطاع على إسرائيل وعودة الأوضاع إلى ما كانت عليه قبل شهر رمضان.

وأضاف المصدر ذاتُه ان هناك بعض القضايا التي لم يتمَّ الاتفاقُ عليها حتى اللحظة، ولكن من المرجَّحِ أن يتم تجاوزُها قريباً. ومع ذلك بيّن أن عملية "إلعاد" قد تؤدي الى تأخير التوصل الى التفاهمات الجديدة

 

Photo by Yousef Salhamoud on Unsplash

 

 


>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة