الشرطة الإسرائيلية تعلن عن استعداداتها لاحتمال اندلاع مواجهات في المسجد الأقصى تزامنًا مع عيد الاستقلال

من المتوقع أن يقصد المئات من الزواراليهود الحرم القدسي اليوم الخميس الموافق العيد الرابع والسبعين لدولة إسرائيل، بعد ان سمحت السلطات الإسرائيلية أمس باستئناف الزيارات لغير المسلمين علمًا أنها أصدرت أمرًا يقضي بمنع هذه الزيارات لمدة أسبوعين للسيطرة على الأوضاع الأمنية، خلال شهر رمضان.

وفي المقابل، أعلنت الشرطة الإسرائيلية عن استعداداتها لتأمين سلامة الزوار وعدم وقوع مواجهات على خلفية تهديدات وتحريضات أطلقتها حركة حماس التي دعت الفلسطينيين إلى القدوم إلى باحة الحرم ومواجهة الزوار اليهود.

وأفاد موقع هيئة البث الرسمية "كان" بأنه سيتم نشر الآلاف من رجال الشرطة في جميع أنحاء البلاد الليلة وغدًا لتأمين احتفالات عيد الاستقلال.

كما أصدرت شرطة إسرائيل اليوم بيانًا غير عادي دعت فيه الجمهور إلى توخي الحذر من "الأخبار المزورة والتحريض" بشأن التغييرات في الممارسات المتفق عليها وفق الوضع القائم في رحاب الحرم القدسي. وبحسب الشرطة، فإن مصدر الإعلانات هو "منظمات إرهابية تحاول استخدام الحرم القدسي والشباب لخدمة أغراضها".

ودعت حماس، أمس، أنصارها إلى القدوم إلى المسجد الأقصى المبارك غدًا والاشتباك مع قوات الأمن لمنع إمكانية رفع الأعلام الإسرائيلية أو تقسيم أوقات الصلاة بين المسلمين واليهود. وانضمت بدورها منظمة الجهاد الإسلامي اليوم، إلى الدعوة، للتأكيد علو وصول أكبر عدد ممكن من أنصارها لمواجهة ما تعتبره الحركة "اعتداءات المستوطنين بهدف تقسيم الحرم من حيث الأزمنة والمناطق".

وتفيد هيئة البث الرسمية كان أن الأخبار المتعلقة برفع الأعلام الإسرائيلية في باحات الأقصى قد وصلت مصر. وعقب وزير الأوقاف محمد جمعة على الأمر بالقول "إن رفع الأعلام الإسرائيلية وترديد النشيد الإسرائيلي في المسجد الأقصى في الحرم القدسي الشريف يعد انتهاكًا صارخًا لحرمة المسجد واستفزازًا شديدًا للمسلمين حول العالم". وأضاف أن ذلك يخدم التنظيمات المتطرفة ويضر بالسلام العالمي والحوار بين الأديان والثقافات.

وسارعت الشرطة الإسرائيلية إلى نفي هذه الشائعات في بيان: "نوضح أنه لا يوجد تغيير وليس من المتوقع أي تغيير في الترتيبات المتفق عليها منذ سنوات كثيرة داخل الحرم والأمكان المقدسة بشكل عام، سواء بخصوص صلاة المسلمين في المكان أو الزيارات للسياح من الخارج والإسرائيليين وفقًا لأيام وساعات الزيارة المتفق عليها".

 


>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة