بعد شجار وعنف وإطلاق نار غير مسبوق .. عقد راية الصلح في رهط

عقدت، اليوم الأربعاء، راية الصلح بين عائلتي البحيري والعبرة في مدينة رهط، وذلك بعد خلاف تطور لشجار عنيف بين العائلتين.

 

وتصافح أبناء العائلتين في خطوة لطي صفحة الماضي في ديوان الشيخ سليم الهزيّل، الذي كان توصّل خلال شهر رمضان الفضيل إلى هدنة بين العائلتين لمدة عشرة أيام. واثنى الجانبان على كل من ساهم في الصلح الذي عُقد في أجواء من المحبة والأخوة.

 

 

 

وأسفر الخلاف عن اضرار وإصابات كثيرة وعمليات اطلاق نار مما استدعى وصول المفتش العام للشرطة إلى رهط، وقد بدأت الاحداث بإطلاق نار عللاى مقهى كافي كافي


>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة