منع رفع أذان العشاء في الأقصى: دعوة لاقتحام المسجد الخميس

منعت قوات الشرطة الإسرائيلية، رفع أذان العشاء، مساء الثلاثاء، في المسجد الأقصى المبارك، في القدس، والذي دعت جماعات اليمين المتطرّف الإسرائيليّ، إلى اقتحامه، الخميس المقبل، بالتزامن مع إحياء ما يُسمّى بـ"يوم الاستقلال" في إسرائيل.

وقالت دائرة الأوقاف الإسلامية إن قوات الشرطة، منعت أداء صلاة العشاء في المسجد الأقصى، وذلك من خلال قطع السماعات الخارجية للمسجد، بدعوى تزامن ذلك مع كلمة لرئيس الحكومة الإسرائيلية، نفتالي بينيت في حائط البراق.

 

ودعت جماعة "نشطاء لأجل الهيكل" اليمينية، في منشور عبر شبكات التواصل الاجتماعي، إلى "الاحتفال بالاستقلال في جبل الهيكل (الحرم القدس الشريف)" في إشارة الى المسجد الأقصى.

وتضمن المنشور دعوة إلى "التلويح بعلمنا وترديد النشيد الوطني" الإسرائيلي، خلال الاحتفالات التي أشار إلى أنها ستتم على مرحلتين صباحية ومسائية.

وكانت شرطة الاحتلال الإسرائيلي قد أوقفت الاقتحامات الإسرائيلية للمسجد الأقصى لفترة العشر الأواخر من شهر رمضان وأيام عيد الفطر، في خطوة متّبعة في سنوات سابقة.

ويتوقع أن تستأنف الاقتحامات، الخميس، رغم أن شرطة الاحتلال لم تعلن ذلك رسميا بعد.

"الجهاد الإسلامي": تجاوز خطير للخطوط الحمراء يستوجب تحرّكا

بدوره، قال المتحدث الرسمي باسم حركة "الجهاد الإسلامي" عن الضفة الغربية، طارق عز الدين، إن "منع رفع أذان العشاء في المسجد الأقصى المبارك، تعد صارخ على الشعائر الدينية للمسلمين".


وشدّد على أن "منع رفع الأذان بتحريض من المستوطنين، يعتبر تجاوزا خطيرا للخطوط الحمراء من قبل شرطة الاحتلال، مما يستوجب تحركا ضد هذه السياسة الإجرامية".

وذكر أن "استمرار الاحتلال بانتهاكاته الإرهابية بحق المقدسات الإسلامية، يعد استفزازا لمشاعر الفلسطينيين والمسلمين".

وقال: "ندعو جماهير شعبنا الفلسطيني في القدس والداخل المحتل، بضرورة شد الرحال والرباط في المسجد الأقصى والتصدي لاعتداءات وتهديدات السلطة وقطعان المستوطنين".


>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة