مستوطن يهرّب عمال فلسطينيين إلى لداخل مقابل المال

كشفت قناة عبرية الليلة عن تفاصيل قيام أحد المستوطنين بتقمص شخصية أحد جنود المستعربين وتمكنه من تهريب المئات من العمال الفلسطينيين إلى داخل "إسرائيل" عبر فتحات الجدار الفاصل.

وفي التفاصيل ذكرت القناة "12" العبرية أن أحد المستوطنين من مستوطنة "أورانيت" قرب قلقيلة والملقب بالرمز "ع" تقمّص شخصية جندي مستعرب وكوًّن علاقات مع جنود الجيش المتواجدين على الفتحات قرب قلقيلية وأوهمهم بأنه جندي من المستعربين التابعين لحرس الحدود وأنه يقوم بتهريب العمال لغايات الإمساك بهم بعدها وتسليمهم للشرطة.

وبينت القناة أن المستوطن المذكور خدع الجنود على الفتحات على مدار الفترة الماضية وهرّب المئات من العمال عبر الفتحات من خلال إبلاغ الجنود العاملين على فتحات الجدار الفاصل بالابتعاد عنها سعياً لتمرير العمال واعتاد بعدها على الاتصال على الجنود وإبلاغهم أنه تمكن من الإمساك بالعمال بعد اجتيازهم للجدار.

واعتاد المستوطن "ع" على الاتصال على مجندة متواجدة على فتحات الجدار والطلب منها أن تبتعد هي والجنود عن الفتحات سعياً لتمكين العمال من اجتياز الفتحات والإمساك بهم بعدها متلبسين.

وكشفت القناة أن حقيقة الأمر هي بأن الملقب "ع" كان يعمل على تهريب العمال بطريقة ذكية مقابل آلاف الشواقل حيث تمكن بهذه الطريقة من تهريب المئات من العمال وخداع الجنود وتقمص شخصية مستعرب.

وتواصل المستوطن المذكور مع الكثير من العمال وطلب منهم مبلغ مالي مقابل تهريبهم وهرب المئات بهذه الطريقة.

وفيما بعد تم اعتقال المستوطن على يد قوة عسكرية بعد ورود شبهات حوله حيث اعترف بالتهم الموجهة اليه وهي تقمص شخصية رجل أمن والمساعدة على اختراق الحدود.

ونقل عن جنود من الوحدة المرابطة على الحدود قولهم بأن المستوطن كسب ثقتهم وأوهمهم أنه يقوم بمهمة سرية تابعة للجيش وكان يقدم لهم الحلويات وكون علاقات قوية معهم الأمر الذي دفعهم للثقة الكبيرة فيه والتعاون معه.

المصدر: وكالة صفا

 


>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة