ظرف آخر مع رسالة إلى منزل بينيت .. ولكن هذه المرة موجه إلى ابنه!

ظرف آخر وفيه رصاصة يصل إلى بيت رئيس الحكومة الاسرائيلي نفتالي بينيت، ولكن هذه المرة باسم ابنه "يوني"، كما أفادت وسائل اعلام عبرية اليوم الخميس.

 

يوم الثلاثاء أرسل ظرف أول إلى منزل بينيت وفيه رصاصة مما اثار ضجة واسعة في الشارع الاسرائيلي خصوصًا وأن الأمر يذكر باغتيال رئيس الحكومة اسحاق راين عام 1995 على يد متطرف يهودي وجاء ذلك بعد سلسلة تهديدات ضده وقتها. 

 

وقرر جهاز الأمن العام، الشاباك، تكثيف، الحراسة على بينيت وعائلته.


>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة