رئيس الشاباك اجتمع مع الرئيس الفلسطيني نهاية الاسبوع في رام الله

على خلفية الأحدات الأخيرة في الحرم القدسي والتوتر الأمني في الضفة الغربية، اجتمع رئيس جهاز الشاباك رونين بار بصورة سرية نهاية الأسبوع الماضي مع رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس في المقاطعة برام الله، في إطار المحاولة لتخفيف حدة التوتر حول الحرم القدسي لمنع حدوث تصعيد في إسرائيل وخارجها

وبحسب النشر في اذاعة الجيش الاسرائيلي وصل رونين الى المقاطعة ، وهو الاجتماع الثاني بينهما ، واستعرض بار أمام ابو مازن صورة للأوضاع الامنية ، ومحاولات حماس زعزعة الأوضاع الأمنية في الضفة الغربية ، والى أي مدى يشكل هذا تهديدا على السلطة الفلسطينية في حال انتقل التوتر من الحرم القدسي الى المدن الفلسطينية ، وشدد أمامه أن هذا سيشكل خطرا على السلطة وروتين الحياة اليومية للاسرائيليين.

وناقش الجانبان كل ما يرتبط بالتنسيق الأمني بين اسرائيل والسلطة الفلسطينية ، وشمال الضفة الغربية جنين وتموضع حركة الجهاد الاسلامي هناك .وذكرت "الاذاعة" إن الامر الأهم المرتبط بهذا الاجتماع هو نتائجة "حيث تشهد الضفة ضبط بكل ما يتعلق بالمظاهرات في المدن الفلسطينية"

وذكرت "اذاعة الجيش" رغم ان ليلة القدر التي شارك بها ربع مليون شخص مرت بسلام في الحرم القدسي ، لكن التوتر الأمني في القدس لا زال في ذروته قبل صلاة الجمعة الأخيرة في رمضان والتي ستقام غدا وتبذل إسرائيل جهودا لمواصلة فرض الهدوء النسبي.


>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة