عشية المحرقة: 161,400 ناجٍ في إسرائيل ، ومعدل الوفيات بينهم أكثر من 42 حالة يوميا

عشية يوم "ذكرى المحرقة" النازية نشرت هيئة حقوق الناجين من المحرقة في وزارة المساواة الإجتماعية الاسرائيلية معطيات جديدة اتضح خلالها أن 161,400 من الناجين من المحرقة والانتهاكات المعادية للسامية يعيشون في إسرائيل.

متوسط عمر الناجين من المحرقة هو 85.5، تجاوز 31,500 منهم جيل التسعين، وأكثر من 1000 تجاوزوا جيل الـ100، في العام الماضي توفي 15,553 من الناجين والناجيات، أي أن معدل الوفيات بينهم 42 يوميا.

وبحسب المعطيات 63% من الناجين المعروفين لدى الهيئة من مواليد أوروبا، من بينهم 37% من مواليد رومانيا 12% ويليهم 5% من مواليد بولندا، و2.7% من مواليد بلغاريا، و1.4% من مواليد هنغاريا، ومن ألمانيا 1.4%، أما من فرنسا وتشيكوسلوفاكيا بلغ عدد الناجين 1%.

في حين أن 18.5% من الناجين هم من يهود المغرب والجزائر، والذين عانوا من قيود وانتهاكات مختلفة في ظل نظام فيشي، 11% من يهود العراق الذي عانوا من "أعمال عنف الفرهود" بداية شهر حزيران/يونيو 1941، بالاضافة الى 7% من المعروفين لدى الهيئة من سكان ليبيا وتونس والذي عانوا من العنصرية، وتم نفيهم الى معسكرات عمل وإكراه، وجزء منهم أرسل الى معسكر الاعتقال "جادو".

وبحسب المعطيات، يعيش في مدينة حيفا شمال إسرائيل العدد الأكبر من الناجين وبلغ 11,000، وفي القدس يعيش 10,000 وفي تل أبيب وسط إسرائيل يعيش 8,700 ، وفي مدينة أشدود جنوب إسرائيل يوجد 8000 ناج، في مدينة نتانيا وسط إسرائيل يعيش 7,900 ، أما في بئر السبع جنوب إسرائيل يعيش 6,900 ناج، وفي مدينة بيتاح تكفا وسط إسرائيل يعيش 6500 ناج وفي مدينة ريشون لتسيون وسط إسرائيل يعيش 6400.


>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة