حماس: كل الوسائل متاحة لرد شعبنا على الاعتداءات في الأقصى

أكد عضو المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية " حماس " زاهر جبارين، الحق الكامل لشعبنا الفلسطيني في مقاومة الاحتلال الإسرائيلي ورد اعتداءاته على المقدسات، وخصوصا في المسجد الأقصى المبارك بكل الوسائل المتاحة.

وشدد جبارين على أن لشعبنا الحق وفق كل الشرائع الدولية والإنسانية بمقاومة الاحتلال، مشيرًا إلى أن لديه الإرادة والإصرار والإمكان للتضحية من أجل مقدساته وخصوصا الأقصى.

ونوه بأن الاحتلال الإسرائيلي يحاول فرض التقسيم الزماني والمكاني في المسجد الأقصى، من خلال مواصلة اقتحام المسجد، وتنفيذ اعتداءاته بكل ما أوتي من قوة ضد أبناء شعبنا.

وأشار عضو المكتب السياسي إلى أن الشعب الفلسطيني يقبع منذ 7 عقود تحت احتلال ظالم مجرم يدنس المقدسات، ويحدد لهم مسارات الوصول إلى أماكن العبادة، كما قرر اليوم حرمان الآلاف من مسيحيي شعبنا الفلسطيني من الوصول إلى كنيسة القيامة والمشاركة في احتفال "سبت النور".


وقلل جبارين من أهمية لقاء الوفد الأمريكي بقيادة السلطة في رام الله، لبحث تهدئة الأوضاع في الأراضي الفلسطينية عقب أحداث القدس الأخيرة، مشددًا على أن الحل يكمن في وقف اعتداءات الاحتلال المتواصلة على أرضنا وقدسنا ومسجدنا.

وقال: "27 عاما والقيادة الفلسطينية تسمع وتشاهد وتجلس في حوارات طويلة، لكن هؤلاء لا يرون إلا الشعب الفلسطيني على أنه هو المجرم".

ودعا جبارين المجتمع الدولي إلى التوقف عن سياسة الكيل بمكيالين والانحياز للاحتلال الإسرائيلي على حساب الشعب الفلسطيني الضحية، مطالبًا بإبعاد المتطرفين عن المسجد الأقصى، الذي يمثل أهمية دينية لملياري مسلم في العالم.

 

 


>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة