تمديد اعتقال يحيى جبارين من أم الفحم بعد إبعاده عن الأقصى

مددت المحكمة المركزية في مدينة القدس، اليوم الخميس، اعتقال الشاب يحيى طاهر جبارين من مدينة أم الفحم، وذلك لغاية يوم الإثنين المقبل، بعد اعتقاله في القدس.

وبحسب العائلة فإن تمديد اعتقال ابنها جاء بسبب تواجده في منطقة المبعدين عن المسجد الأقصى في منطقة باب الأسباط، أحد أبواب المسجد، وتم اعتقاله دون محاولة دخوله إلى المسجد.

وكان جبارين قد اعتقل، يوم الثلاثاء الماضي، وذلك عند تواجده في منطقة باب الأسباط في مدينة القدس، إذ كان يتواجد ضمن مجموعة من المرابطين المبعدين عن المسجد الأقصى المبارك.

وفي وقت سابق، سلمت الشرطة جبارين أمر إبعاد عن المسجد الأقصى، يوم 14 نيسان/ أبريل الجاري، وذلك أثناء محاولة دخوله للمسجد.

وقال شقيق المعتقل محمد طاهر جبارين، في حديث سابق لـ"عرب 48"، إن "قوات الشرطة اعتقلت شقيقي يحيى أثناء تواجده عند باب الأسباط في المنطقة التي يرابط فيها المبعدون عن المسجد الأقصى، دون أي سبب اعتقلوه لأن يحيى فقط وحتى اللحظة لا يزال في التحقيقات بالقدس".

وأضاف جبارين أن "الأقصى لنا عقيدة وحياة، والقدس لنا بوصلة وعاصمة. نسأل الله لك وللمرابطين الأجر والعافية، وأن يفك قيدك ويفرج عنك وعن جميع المعتقلين".

يشار إلى أن الشرطة سلمت جبارين أمر إبعاد عن المسجد الأقصى، يوم الخميس الماضي، لمدة خمسة أيام، وذلك بزعم "منع إثارة الفوضى خلال الأيام المقبلة".

 


>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة