وزارة الصحة الإسرائيلية تعلن عن إصابة 12 طفل بمرض الكبد الغامض

أعلنت وزارة الصحة الإسرائيلية، اليوم الأربعاء، عن إصابة 12 طفلا بمرض الكبد الغامض الذي ظهر أيضا في عدة دول بأوروبا والولايات المتحدة، مما أثار حيرة مسؤولي الصحة حيث لا يزال السبب الدقيق للإصابات بالتهاب الكبد غير معروف.

وجاء هذا الإعلان بعد أن أبلغ مسؤولو المستشفى وزارة الصحة الإسرائيلية عن 12 حالة في الأشهر الأخيرة في مركز شعاري تسيديك الطبي في القدس وﻣﺮﻛﺰ شنايدر لطب الأطفال في اسرائيل، حيث كانت الوزارة قد طلبت سابقا من المستشفيات والعيادات الإبلاغ عن أي حالات إصابة بأمراض الكبد لدى الأطفال بعد ظهور عدد من الحالات في الخارج، حسب موقع تايم أوف إسرائيل.

وفي نفس السياق، أكد ﻣﺮﻛﺰ شنايدر لطب الأطفال في اسرائيل، أن جميع الحالات السبع الذي أبلغ عنهم كانت لأطفال أصيبوا سابقًا بفيروس كوفيد 19، فيما يقوم مسؤولو الصحة بإسرائيل بالبحث عن السبب وراء "ظهور حالات غامضة مصابة بالتهاب الكبد".

وكان المركز الأوروبي لمكافحة الأمراض والوقاية منها قد أعلن أمس الثلاثاء، عن "رصد إصابات مجهولة المصدر بالتهاب الكبد لدى أطفال في أربعة بلدان أوروبية جديدة"، بعد أسبوعين على كشف بريطانيا عن إصابات مشابهة على أراضيها.

وأشارت الوكالة الأوروبية في بيان إلى أنه "في أعقاب الحالات المبلّغ عنها من التهاب الكبد الحادّ المجهول المصدر من جانب وكالة الأمن الصحّية البريطانية في أوائل أبريل/نيسان، تمّ الإبلاغ عن حالات إضافية لدى أطفال في الدنمارك وإيرلندا وهولندا وإسبانيا"، فيما حُدّدت 9 حالات مشتبه بها لدى أطفال تتراوح أعمارهم بين سنة و6 سنوات في ولاية ألاباما الأميركية، بحسب المركز الأوروبي لمكافحة الأمراض والوقاية منها.

ومن جانبه، قال أستاذ الأمراض المعدية في إمبريال كوليدج لندن، جراهام كوك، "إن التهاب الكبد الخفيف شائع جدًا لدى الأطفال بعد مجموعة من العدوى الفيروسية ، لكن ما نراه في الوقت الحالي مختلف تمامًا".

يشار إلى أنه لم تُسجّل أيّ وفيات لدى المصابين، لكنّ بعض الحالات البريطانية تطلّبت عمليات زرع كبد.

 

* صورة توضيحية


>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة