عائلة من أم الغنم تتظاهر: نرفض العنف ونطالب بالحماية

نظم عدد من أبناء عائلة سعايدة من بلدة أم الغنم، وقفة احتجاجية أمام مبنى المحاكم في الناصرة، صباح اليوم الثلاثاء، مطالبين الشرطة وجهاز القضاء بأخذ دورهما في التعامل مع قضايا العنف والجريمة في المجتمع العربي، وبسبب عدم شعورهم بالأمان بعد تعرّض أحد أفراد العائلة لاعتداء عنيف، الأسبوع الماضي، ولا يزال يخضع للعلاج في المستشفى، لغاية اليوم.

وقال كمال سعايدة، شقيق المعتدى عليه باسل سعايدة (44 عاما شقيقي تعرض لاعتداء عنيف، فجر الأربعاء الماضي، من قبل شخصين على الأقل، وهو في طريقه إلى مكان عمله".

وأضاف أن "هذا هو الاعتداء الخامس الذي تتعرض له العائلة في السنوات الأخيرة، ويبدو أن الخلفية تعود إلى نزاع بين ورثة وخلاف على أراض، وهي قضية تناقش في المحاكم، وبعد كل اعتداء تقوم الشرطة بإجراء تحقيق وتعتقل مشتبهين، ثم تقوم بالإفراج عنهم بعد ساعات، لعدم وجود أدلة".


>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة