لجنة الزكاة في كفر كنا ونشاطها في أبواب الخير والعطاء

تعكف لجنة الزكاة المحلية في بلدة كفر كنا، خلال شهر رمضان المبارك، على جمع الصدقات وأموال الزكاة من الميسورين لتوزيعها على مستحقيها في البلدة.

وقال الحاج خالد أبو راس، عضو لجنة الزكاة في كفر كنا، في حديث معه، إن “لجنة الزكاة تنشط في هذا الشهر الكريم بشكل كبير، وتعمل على جمع أموال الزكاة والصدقات، التي يتم توزيعها فيما بعد على العائلات المستوردة في البلدة”، مضيفا أن “قيمة الفطرة هذه السنة هي 13 شيكلا عن كل شخص، ومن لا يستطيع الصوم بسبب أمراض معينة، عليه أن يدفع عن كل يوم 13 شيكلا أي ما يعادل 390 شيكلا في الشهر”.

وأضاف أبو راس أنه “في العام الفائت جمعنا من الصدقات وأموال الزكاة ما يقارب المليون وسبع مئة ألف شيكل، حيث تم توزيعها على العائلات المستورة وعلى الفقراء والمحتاجين والمساكين. كما وتم تخصيص مبالغ معينة لدعم طلاب العلم في المعاهد العليا والجامعات”.

وتابع قائلا: “نحن لا ننتظر أن يأتي المواطنون إلى مكتب لجنة الزكاة لدفع الزكاة، بل يوجد ما يقارب الـ 20 عضوا الذين يعملون بجد للوصول إلى إخواننا ميسوري الحال في البلد، ويقومون بجمع أموال الزكاة منهم، ومن هناك ننطلق لإنفاق هذه الأموال واعطائها للعائلات المستورة في البلد”.

وختم الحاج خالد أبو راس بالقول: “أسال الله أن يكون هذا الشهر شهر خير وبركة، وأن يبادر الجميع إلى دفع الزكاة والصدقات، وأتمنى أن يمرّ هذا الشهر على جميع الناس بخير وسلامة”.

 


>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة