صحيفة: مؤشرات على نجاح وقف التصعيد

ذكرت مصادر مصرية مطلعة على جهود الوساطة التي تقوم بها القاهرة بين حكومة الاسرائيلية والفصائل الفلسطينية، لمنع التصعيد في الأراضي المحتلة عقب اقتحام قوات الاحتلال المسجد الأقصى يوم الجمعة، أن هناك مؤشرات إيجابية تشير إلى اتجاه الأوضاع نحو الهدوء خلال الساعات القادمة، وذلك في أعقاب سلسلة من الاتصالات التي جرت على مدار اليوم.

وبحسب المصادر التي نقلت عنها صحيفة "العربي الجديد"، فإن المسؤولين في جهاز المخابرات العامة المصري تواصلوا مع قيادة "حماس" ومع المسؤولين في حكومة الاسرائيلية، ما أسفر عن التوصل لاتفاق بشأن المعتقلين الذين اعتقلتهم سلطات الاسرائيلية خلال المواجهات التي شهدتها القدس يوم الجمعة.

ووفقا للمصادر فإن "الوساطة المصرية التي تخللها تنسيق مع المسؤولين في دولة قطر"، سيتم بموجبها إطلاق سراح كافة المعتقلين الذين تجاوزت أعدادهم 400 معتقل في الساعات الأولى من صباح السبت.

ووفقا للمصادر، فإن مسؤول ملف الاتصالات مع حكومة الاحتلال محمود السيسي نجل الرئيس المصري، توجه برفقة اثنين آخرين من المسؤولين المصريين، في زيارة خاطفة ظهر الجمعة إلى تل أبيب، بهدف قيادة وساطة مباشرة في ظل وصول التصعيد لمستوى خطر يهدد بانفجار الوضع مجددا مع قطاع غزة.


وبحسب المصادر، فقد طالبت القاهرة قيادة "حماس" بضبط الأوضاع في قطاع غزة، مؤكدة مخاوفها بشأن حدوث أي خطأ قد يؤدي لعمليات إطلاق صواريخ من القطاع بشكل يدفع الأوضاع إلى نقطة لا يمكن الرجوع عنها.


>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة