اجواء متوترة في باب العامود بالقدس واعتقال 6 اشخاص - الشرطة : قاموا بالاخلال بالنظام

ذكرت مصادر فلسطينية مساء يوم الثلاثاء ، ان قوات الشرطة الإسرائيلية، اعتدت مواطنين واعتقلت 3 أشخاص على الأقل، بينهم طفل، في محيط باب العمود بالقدس.

ولاحقت قوات الشرطة، الشبان حتى منطقة وادي الجوز، وأطلقت الرصاص المعدني المغلف بالمطاط تجاههم، دون أن يبلغ عن وقوع إصابات.

وذكرت هيئة البث الإسرائيلية العامة ("كان 11")، أن 3 اشخاص قد اعتُقلو في منطقة باب العامود، بزعم تنفيذهم "أعمال شغب".

 

وجاء في بيان للشرطة الاتي :-

بيان صادر عن المتحدث باسم شرطة اسرائيل للاعلام العربي:

مساء اليوم بينما كان العديد من افراد الشرطة يعملون للسماح للكثيرين بإحياء شهر رمضان والوصول إلى البلدة القديمة في القدس وللحرم القدسي، بدأت أعمال الشغب في منطقة باب العامود الى جنب مع نداءات التحريض ، حيث أطلق عدد من المشاغبين الألعاب النارية والحجارة نحو افراد الشرطة.

في وقت سابق نشب شجار بين عدد كبير من المشتبهين بالقرب من باب العامود تخلل عشرات المشتركين وتم فضه بعد تدخل قوات الشرطة دون وقوع اصابات تذكر.

في اعقاب ذلك القي القبض على 6 مشتبهين بالإخلال بالنظام وإلقاء اغراض نحو الشرطة، كما وعملت قوات الشرطة للحفاظ على النظام العام في المنطقة ومن المتوقع القاء القبض على مشتبهين اخرين بضلوعهم في اعمال الشغب العنيفة.

للتنويه أن غالبية الموجودين في المكان لم يشاركوا بشكل فعال في هذه الاعمال

تشير الشرطة إلى أن نفس القلة العنيفة الذين يختارون الإخلال بالنظام والشغب واستخدام العنف من أي نوع - يضرون أولاً وقبل كل شيء بجمهور كبير من المصلين والتجار والزائرين الذين يريد غالبيتهم العظمى الاحتفال برمضان بامن وسلامة والحفاظ على حرية العبادة. لن نسمح لهذه القلة التي تعمل للتحريض والعنف بتعطيل النظام. وندعو الجمهور إلى إحياء شهر رمضان وفق القانون والامتثال لتعليمات الشرطة وتجنب العنف والاخلال بالنظام
——

 

  

 

 

 


>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة