مجزرة الشوارع تحتد هذا العام ومعها نسبة الضحايا العرب 40%

تبين من تقرير سلطة الأمان على الطرق الدوري، الصادر اليوم الأحد، أن مجزرة حوادث الطرق استفحلت أكثر في الأشهر الثلاثة الأولى من العام الجاري، استمرارا لارتفاع عدد الضحايا الحاد الذي تم تسجيله في العام الماضي 2021، فيما ارتفعت نسبة الضحايا العرب إلى ذروة غير مسبوقة، 40% من اجمالي الضحايا، وهي نسبة ارتفعت تدريجيا في كل واحد من الأشهر الثلاثة الماضية.

 

وحسب التقرير، فقد بلغ عدد ضحايا حوادث الطرق في الأشهر الثلاثة الأولى، حتى نهاية آذار، 85 ضحية، مقابل 72 ضحية في ذات الفترة من العام الماضي، و64 ضحية في ذات الفترة من العام 2020، ولكن عدد الضحايا هذا العام شبيهة بذات الفترة من العام 2019، حينما بلغ عدد الضحايا الإجمالي 83 ضحية.

 

والمتغير الأبرز في تقارير الدم هذه، هو ارتفاع نسبة الضحايا العرب، التي بلغت 40%، وبلغ عددهم 34 ضحية، خلال ثلاثة أشهر، مقابل 14 ضحية في ذات الفترة من العام الماضي، التي كانت فترة اغلاق اقتصادي، وفي قطاعات العمل. في حين أن نسبة العرب من دون القدس والجولان المحتلين 18% من اجمالي السكان.

 

وكان العام الماضي 2021، قد سجل ارتفاعا حادا بنسبة 19,5% عن العام 2020، إذ بلغ عدد الضحايا الإجمالي 362 ضحية، مقابل 305 ضحايا في 2020.


>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة