تقرير: 300 مؤيد لداعش في البلاد بينهم 52 يشكلون النواة الخطرة

ادعى جهاز الأمن الإسرائيلي "الشاباك" في البداية، بعدم امكانيته تعقب كل من يؤيد تنظيم "داعش"، لكن بعد العمليات الأخيرة التي حصلت في بئر السبع والخضيرة، تقرر الوصول الى كل مؤيد لداعش، وحتى الآن اوقفت الشرطة 45 مشتبهًا بتأييد داعش.

 

رغم هذا صرح رئيس الشاباك: "معظم المواطنين العرب يزدرون هذا التنظيم".    

 

وفق "القناة 13"، فإن الحديث يدور عن 300 مشتبه في البلاد يؤيدون تنظيم "داعش"، من بينهم 52 مشتبهًا يعرفون على انهم النواة الخطرة للتنظيم، وهؤلاء يتعقبهم الشاباك بشكل دائم.

 

45 مشتبهًا من المؤيدين اعتقلوا حتى الآن: 18 من منطقة ام الفحم، 18 من سخنين والناصرة، 3 من منطقة المركز وشخص واحد من الجنوب،

 

وهؤلاء المشتبهون هم من مؤيدي داعش فكريًا ويملكون مواد تحريضية. 

 

ومن جهة اخرى فإن الجهات الأمنية باتت تتخوف من تجدد نشاطات تنظيم داعش في سيناء.

 

رغم هذا فقد ادعى رئيس جهاز الشاباك امام الكابينيت للشؤون السياسية والأمنية، بعدم امكانية الجهاز الأمني احباط جميع العمليات، وقال: "الذي يحدث هو التحول من السلفية الدينية الى السلفية الجهادية لدى منفذ العمليات، نعمل بكل الوسائل الممكنة المتوفرة امامنا، لكن معظم المواطنين العرب يرفضون ويزدرون هذا التنظيم".


>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة