إعلام: "الشاباك لا يستبعد أن منفذ عملية بني براك تلقى المساعدة من مواطن عربي في إسرائيل"

قالت تقارير إعلامية، إنه مع تقدم التحقيق في عملية بني براك، "يتضح أن المنفذ من  يعبد اجتاز خط التماس في منطقة قرية دير الغصون، قرب منطقة لواء منشيه الإقليمي"، نقلاً عن مسؤولين في الشاباك، ووفق التقارير "لا يستبعد الشاباك احتمال أن يكون قد ساعده عربي من مواطني إسرائيل".

وتقول التقارير، إنه بحسب التحقيق، الذي لا يزال جاريًا، فإن المنفذ تجاوز النقطة المذكورة بسيارته، "مما يدل على اهمال أمني خطير للغاية" وفق التقارير الإسرائيلية، لأنه "من المفترض أن يكون في خط التماس حاجزًا مادي لا يسمح بمرور المركبات" . ووفق مزاعم المؤسسة الأمنية، فإن "المنفذ تلقى بمساعدة شخص آخر، أخبره أين يجب أن يعبر الجدار".

وتقول التقارير إنه بحسب التحقيق، فإن "السلاح الذي استخدمه المنفذ اشتراه من تاجر سلاح فلسطيني وأحضره معه من مخبأ". وبحسب مصادر أمنية.

ووفق موقع "والا": "لا يزال من غير الواضح كيف وصل المنفذ إلى مكان العملية في بني براك، ومن قاده إلى النقطة التي نفذ فيها العملية. ولا يستبعد الشاباك احتمال أن يكون قد ساعده عربي من مواطني إسرائيل".

وأضاف: "حتى الآن، اعتقلت قوات الجيش والشاباك سبعة مشتبه بهم، بمن فيهم شقيق المنفذ وابن عمه وأصدقائه وعناصر أخرى ساعدته على ما يبدو، أو علمت بنيته تنفيذ هجوم".


>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة