هجمة بوسائل الاعلام العبرية | بلدية ام الفحم تعزي عائلة منفذي عملية الخضيرة وتتراجع بعدها

نشرت بلدية ام الفحم على صفحتها على موقع التواصل الاجتماعي الفيسبوك اليوم الخميس، إعلان تعزية بإسم رئيس البلدية د.سمير محاميد لعائلة منفذي عملية الخضيرة ، جاء فيها :" باسمي وبأسم اعضاء وموظفي البلدية نتقدم بتعازينا الحارة والقلبية لعائلة يوسف رشدي في أعقاب وفاة ايمن وابراهيم اغبارية ."

هذا الإعلان أثار حفيظة المجتمع اليهودي في وسائل التواصل الاجتماعي ووسائل الاعلام العبرية وعلى رئيس البلدية بشكل خاص ، خاصة ان البلدية قد استنكرت العملية في حينه ، و تنصلت من أي مسؤولية وعلاقة بالمنفذين ، وقد استنكر انتماء المنفذين الى تنظيم داعش الخطرة علينا كعرب ومسلمين كما قال حينها ولكنه لم ينكر معرفته بوالد احد المنفذين كما ذكر اهالي ام الفحم ان شقيق أحد المنفذين هو شرطي في محطة كفار سابا.

وبعد هذه الحملة ضدها ، قامت بلدية ام الفحم بحذف اعلان التعزية من صفحتها على موقع التواصل الاجتماعي "الفيسبوك" ، وقال الناطق بلسان البلدية عبد المنعم فؤاد برسالة له :"

خطأ من مكتب العلاقات العامة والناطق الرسمي للبلدية اعتقدنا أنه من الصواب توجيه رسالة تعزية مثل كل من مات في أم الفحم ، لكن رئيس البلدية الدكتور سمير محاميد يشر أصدر أمراً بشطبها. من صفحة البلدية

 


>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة