داعش يعلن مسؤوليته عن عملية الخضيرة

تبنى تنظيم "داعش" قبيل فجر اليوم، الإثنين، عملية إطلاق النار في مدينة الخضيرة، مساء أمس، والتي أسفرت عن مقتل شرطيين إسرائيليين ومنفذي العملية.

 

وقال التنظيم في بيان نشرته وكالة "أعماق" الدعائية التابعة له، إنه "قُتل عنصران من الشرطة اليهودية على الأقل وأصيب آخرون بجروح، بهجوم انغماسي مزدوج لمقاتلي الدولة الإسلامية".

 

وأضاف أن عنصرين من التنظيم "نجحا الأحد في الوصول إلى شارع هربرت صموئيل بمدينة الخضيرة شمالي فلسطين، وشرعا بإطلاق النار على قوة من الشرطة اليهودية، ما أسفر عن مقتل عنصرين". وتابع أن العنصرين "واصلا الاشتباك مع القوات اليهودية في المكان، ما أسفر عن إصابة نحو 10 عناصر آخرين بجروح متفاوتة".

 

وبحسب موقع "سايت انتليجنس غروب"، الذي يرصد أنشطة الجماعات المتطرفة، فإنها أول مرة منذ عام 2017 يتبنى التنظيم هجوما في إسرائيل.

 

وعُلم أن منفذَي العملية هما الشابان أيمن اغبارية وإبراهيم اغبارية من مدينة أم الفحم وهما أبناء عمومة. والشرطيان القتيلان هما يزن فلاح وشيرال أبوقراط.


>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة