سُمح بالنشر : إعتقال مشتبهين من يركا وجديدة المكر وعكبرة تم تجنيدهم من قبل حزب الله

بيان صادر عن المتحدث باسم شرطة إسرائيل للإعلام العربيّ - لواء الشمال:

سمح للنشر: تمّ القاء القبض على مشتبهين من سكان الجليل الذين تمّ تجنيدهم وتشغيلهم من قبل حزب الله قبل نحو شهر من قبل جهاز الأمن العام والشرطة

التقى اثنان من المشتبه بهم في تركيا عدة مرات، مع مهربي أسلحة ومخدرات لبنانيين يعملون لصالح حزب الله. طُلب من الاثنين القيام بتهريب أسلحة إلى أراضي دولة إسرائيل لإنشاء بنية تحتية خامدة لعناصر حزب الله. كما طُلب منهم المساعدة في اختطاف إسرائيليين، وتقديم معلومات عن أهداف الهجمات الصاروخية وتحديد نقاط مناسبة للعبور والتهريب عبر الحدود.

المشتبه بهما، سلطان عطالله (55) عامًا، من قرية يركا ورامي شامي (33) عامًا، من قرية جديدة، توجهوا إلى اثنين آخرين من المشتبه بهم، سامي جيزواي، (56) عامًا من قرية يركا، ومشتبه آخر (40) عامًا من سكان عكبرة لمساعدتهم في العملية وقاموا في دوريات بقرب الحدود لرصد أماكن مناسبة للعبور والتهريب.

تم القبض على المشتبه بهم الأربعة وتمّت إحالتهم إلى جهاز الأمن العام للتحقيق. أثناء التحقيق معهم، قاموا بتسليم سلاح رشاش MP5.

نجح محققو جهاز الأمن العام والشرطة في تحقيق ماهر بجمع أدلّة ضد المتهمين سلطان عطالله ورامي الشامي في جرائم الاتصال مع عميل أجنبي، وتقديم خدمة لتنظيم إرهابي، والتآمر ، ومحاولة ترويج أسلحة، واستيراد اسلحة وحيازة أسلحة، حمل ونقل اسلحة.

ضد المشتبه به الذي ساعدهم، سيتم اتهامه بارتكاب جرائم التآمر لارتكاب جريمة والاتجار، وحيازة ونقل السلاح.

هذا الصباح سيتم تقديم لائحة اتّهام على يد النيابة في لواء الشمال مرفق بطلب تمديد التوقيف حتّى انتهاء الاجراءات القانونية في محكمة الناصرة المركزية

قوات أمن إسرائيل تلاحظ محاولات متزايدة لعناصر حزب الله بموجب التوجيهات الإيرانية لتجنيد وتجهيز مواطنين إسرائيليين من الأقليات من أجل القيام بأنشطة إرهابية في أراضي دولة إسرائيل ومساعدة حزب الله في حالة نشوب حملة عسكرية.

شرطة إسرائيل تناشد المواطنين الذين يتلقون توجهات مماثلة من عناصر إرهابية إبلاغ الشرطة بذلك فورًا، وبالتالي تجنب موقف يجدون أنفسهم مشتبهين في التعاون مع عناصر ارهابية.

 


>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة